ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading

حكم السيد احمد الرفاعي

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد، وآله وصحبه أجمعين، والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين من العبد اللاشيئ: أحيمد، إلى الشيخ المحتشم أخينا عبد السميع الهاشمي، كان الله لنا وله وللمسلمين ...آمين .
أي أخي: أوصيك بتقوى الله، وإتباع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأحب أن تحرص على نصيحتي هذه، فهي نافعة لك ولأمثالك إن شاء الله، وإياك أن تودعها غير أهلها فتظلمها !



Read NowRead Now






DOWNLOAD : DOC / DOC

[ Read | Download ]


إبراز المعاني من حرز الأماني في القراءات السبع
‫أبو شامة المقدسي الدمشقي الشافعي

كتاب مهم جداً في القراءات السبعة ويعتبر من أنفع الكتب في هذا العلم ويعد من أجل التصانيف وألطفها إذ امتاز عن غيره بالتصدي لبيان توجيه القراءات من لغة العرب واهتمامه بقضايا الإعراب وتفرده بإصلاح ما عنّ له إصلاحه من أبيات القصيد




Read NowRead Now


DOWNLOAD: PDF

[ Read | Download ]


عصمة الأنبياء
‫الإمام فخر الرازي

الحمد لله المتعالى بجلال أحديته عن مسارح الخواطر والاوهام، المقدس بكمال صمديته عن مسابح البصائر والافهام. المتنزه لوجوب هويته عن مشاكلة الاعراض والاجسام. المبرأ بعظمة الهيته عن بواعث الاقدام وصوارف الاحجام، الذى لا يتغير بكرور الدهور ومرور الشهور والاعوام. ولا يؤوده انعام سجال الخواص والعوام من الاحسان والانعام. والصلاة على محمد المبعوث إلى كافة الانام، والسلام على آله وأصحابه أئمة الاسلام
[أما بعد]فهذه رسالة عملناها في النضح عن رسل الله وانبيائه والذب عن خلاصة خلقه واتقيائه، وابانة ما أتى به اهل الحشو من احالة الذنوب والجرائم عليهم، ونسبة الفضائح والقبائح إليهم، وأنه زور وبهتان، وحسبان عاطل عن الحجة والبرهان، وانهم يتجشئون من غير شبع، ويطمعون في غير مطمع، وان شبهاتهم لا تقوى على مقاومة الساعد الاشد ولا تسم على المنهج الاسد (كبرت كلمة تخرج من افواههم إن يقولون الا كذبا) والله المحمود على ما أفاض من توفيق، والمشكور على ما منح من تحقيق، وهو حسبنا ونعم الوكيل




Read NowRead Now



DOWNLOAD : DOC / PDF

[ Read | Download ]


الإشارة الي مذهب اهل الحق
‫الإمام ابي اسحاق الشيرازي

قال الشيخ الإمام أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الفيروزبادي رحمه الله:
أما بعد: فإني لما رأيت قوماً ينتحلون العلم وينتسبون إليه، وهم من جهلهم لا يدرون ما هم عليه، يَنسِبون إلى أهل الحق ما لا يعتقدونه، ولا في كتاب هم يجدونه، لينفِّروا قلوب العامَّة من الميل إليهم، ويأمرونهم أبداً بتكفيرهم ولعنهم؛ أحببت أن أُشِير إلى بُطلان ما يُنسب إليهم بما أذكره من اعتقادهم.
وأنا مع ذلك مُكرهٌ لا بطل، ولي دعوى لا عمل. ولكن شرعت فيما شرعت مع اعترافي بالتقصير، وعلمي بأن نُصَّار الحق كثير، ليرجع الناظر فيما جَمعتُهُ عن قَبول قول المُضِلِّين، ويَدينَ بقول الموحِّدين المحقِّقين.
فقد رُويَ عن النبي أنه قال: (إذا لَعَنَ آخِرُ هذه الأمة أوَّلَها فمن كان عنده علمٌ فليُظْهِرْهُ، فإنَّ كاتم العلم ككاتم ما أنزل الله على محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم).
ومقصدي بذلك النصيحة، فلن يُكمِلَ المؤمن إيمانَهُ حتى يرضى لأخيه المؤمن ما يرضاه لنفسه.
ويُروى عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: {من كتم أخاه نصيحةً أو علماً يطلبه منه لينتفع به حَرَمَهُ الله فضل ما يرجو}.
نسأل الله تعالى أن لا يحرمنا رحمته وأن يُدخِلنا جنته




Read NowRead Now



DOWNLOAD: here / here / here

[ Read | Download ]

لطائف اشارات السادة العارفين
‫فرج البوسيفي





Read NowRead Now






DOWNLOAD: DOC / DOC

[ Read | Download ]

اللمحات القدسية في متعلقات الروح الكلية
‫ابو الفيض محمد بن عبد الكبير الكتاني

هذه نفثات سحرية وإبداعات صمدانية ويواقيت لهوانية وجواهر فردية ومنح قدسية وعجائب برزخية وإنشاءات معبدية وكلمات فيضية من دوران شعاع الأحمدية.
أنا بلبل الأفراح أملأ دوحه طربا، وفي العلياء باز أشهب.
أبداها محمد بن عبد الكبير الأحمدي الإبراهيمي الصديقي الأويسي الكتاني في متعلقات الروح وفتك فص خاتمها بما لم أسبق إليه موشحا بوصول بدل قول غيري فصول، والفصل لأهل الفَصل والوصل لأهل الوصل. وقد كان صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن مسمى. مقدما بين يدي نجواي مقدمات:
الأولى في تقسيم المخلوقات: اعلم أن عندنا وجوبا وممكنا، والأول هو الذات الأقدس لأن وجوده ذاتي فكان واجبا فاستحال عدمه، والثاني هو عالم الممكنات وهو إما أن يكون قائما بالذات أو قائما بالغير، والقائم بالذات إما أن يكون متحيزا أو لم يكن، فإن كان متحيزا فهو الجسم وإن لم يكن فهو الجوهر الروحاني، وهو إما أن يكون متعلقا بالأجسام تعلق التدبير وهو النفس أولا يكون، وهو إما أن يكون سليما عن الشهوة والغضب وهو الملك أولا يكون وهو الجن. ثم القائم بالغير إن كان قائما بالمتحيزات فهو الأعراض الجسمانية وإن كان قائما بالمفارقات فهو الأعراض الروحانية كالعلم والقدرة. ثم الأعراض الجسمانية إما أن يلزم من صدقها حصول صدق النسبة أو لا هذا ولا ذاك، فإن كان الأول فالنسبة إما حصول في المكان أو في الزمان وهو الشيء أو نسبة متكررة وهو الإضافة أو تأثير الشيء في الشيء وهو الفعل أو تأثير الشيء عن الشيء وهو الانفعال. ثم إن كون الشيء محيطا بالشيء يجب أن ينتقل المحيط بانتقال المحاط به وهو الملك كالتقمص والتعمم أو هيئة حاصلة بمجموع الجسم بسبب حصول النسب بين أجزائه بعضها إلى بعض وبين أجزائه والأمور الخارجية وهو الوضعي كالقيام والأشكال. ثم إن كان يلزم من حصولها صدق قبول النسبة فهو إما أن يكون بحيث لا يحصل بين أجزائه حدود مشتركة وهو العدد أو يحصل وهو المقدار. وإن كان لا يلزم من حصولها صدق قبول فإما أن يكون مشروطا بالحياة أو لم يكن، فإن كان فإما أن يتوقف على الشهوة والنقرة وهو التحريك أولا يتوقف وهو الإدراك. ثم الإدراك إما إدراك الكليات وهو الظنون والعلوم والجهالات أو إدراك الجزئيات وهو الحواس الخمس، وإن لم يكن مشروطا بالحياة فهو الأعراض المحسوسة بالحواس الخمس. أما المحسوسات بالقوة الباصرة فكالأضواء والألوان وأما المحسوسات بالقوة الشامة فكالطيب والنتن وأما المحسوسات بالقوة السامعة فالأصوات والحروف وأما المحسوسات بالقوة اللامسة فكالحرارة والبرودة والرطوبة واليبوسية والثقل والخفة والصلابة واللين والخشونة والملاسة، فهذه جملة أقسام الممكنات.



Read NowRead Now






DOWNLOAD: DOC / DOC

[ Read | Download ]

كنه ما لا بد للمريد منه
‫الشيخ الاكبر محي الدين ابن العربي

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الشيخ الأكبر، والنور الأبهر والكبريت الأحمر، محيى الدين أبو عبد الله محمد بن عربى الحاتمى الطائى الأندلسى، رضى الله عنه، آمين.
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.
سألتَ أيها المريد عن "كنه ما لا بد للمريد منه"، فأجبتك فى هذه الأوراق والله الموفق لا رب غيره.
اعلم أيها المريد - وفقك الله وإيانا لطاعته واستعملنا وإياك بما يرضيه - أن القرب من الله: لا يُعْـلـَم إلا بتعريفه إيانا بذلك، وقد فعل ذلك، ولله الحمد والشكر، فأرسل الرسل، وأنزل الكتب، وأوضح السبل الموصلة إلى السعادة الأبدية،فآمنا وصدقنا، وما بقى إلا استعمال ما وقع به الإيمان من الأعمال، وتقرر فى نفوس المؤمنين: من وضع الشرع فى محله.
ثم يجب عليك أيها المريد: توحيد خالقك، وتنزيهه عن: ما لا يجوز عليه سبحانه وتعالى. فأما توحيده، فلوثـَمَّ إله ثانٍ مع الله لامتنع وقوع الفعل من الإلهين، لاختلاف الإرادات: وجوداً وتقديراً، وفسد النظام، وذلك قوله تعالى: ( لَوكَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ).
ولا تسل ياأخى: بمن أشرك. ولا تحتاج إلى إقامة دليل على الوحدانية والأحدية، فإن المشرك قد أثبت وجود الحق تعالى معك وزاد عليه الشريك، فعليه الدليل عل ما زاد. ويكفيك هذا فى التوحيد، فإن الوقت عزيز والعقد سالم.
والمخالف: لا عين موجودة. والحمد لله.
وأما تنـزيهه، فهو آكد عليك، من أجل المشبهة والمجسمة الظاهرين فى هذا الزمان، فاعقد على قوله: ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ) وحسبك هذا. فكل وصف يناقض هذه الآية مردود، ولا تزد ولا تبرح من هذا الموطن.



Read Now HTML






DOWNLOAD : PDF / DOC

[ Read | Download ]


المعارف
‫ابو محمد عبدالله بن مسلم بن قتيبة الكاتب الدينوري


كتاب في الأدب وفنونه، وهو يشتمل على فنون كثيرة من المعارف أولها مبتدأ الخلق وقصص الأنبياء وأزمانهم، وأخبار مشاهير الصحابة والمساجد المشهورة والفتوح وما كان منها عنوة وما كان عن صلح، وأديان العرب في الجاهلية وغيرها من الأمور الكثيرة




Read NowRead Now



DOWNLOAD : PDF / DOC

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.
قال أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الكاتب الدينوري.
هذا كتاب: جمعت فيه من المعارف ما يحق على من أنعم عليه بشرف المنزلة، وأخرج بالتأدب عن طبقة الحشوة وفضل بالعلم والبيان على العامة، أن يأخذ نفسه بتعليمه، ويروضها على تحفظه. إذا كان لا يستغني عنه في مجالس الملوك إن جالسهم، ومحافل الأشراف إن عاشرهم، وحلق أهل العلم إن ذاكرهم. فإنه قل مجلس عقد على خير، أو أسس لرشد، أو سلك فيه سبيل المروءة إلا وقد يجري فيه سبب من أسباب المعارف.
إما في ذكر نبي أو ذكر ملك أو عالم أو نسب أو سلف أو زمان أو يوم من أيام العرب، فيحتاج من حضر إلى أن يعرف عين القصة، ومحل القبيلة وزمان الملك، وحال الرجل المذكور، وسبب المثل المشهور.
فإني رأيت من الأشراف من يجهل نسبه، ومن ذوي الأحساب من لا يعرف سلفه، ومن قريش من لا يعلم من أين تمسه القربى برسول الله صلى الله عليه وسلم، أو الرحم بالأعلام من صحابته، ورأيت من أبناء ملوك العجم من لا يعرف حال أبيه وزمانه، ورأيت من ينتمي إلى الفصيلة وهو لا يدري من أي العمائر هي، وإلى البطن وهو لا يدري من أي القبائل هو. ورأيت من رغب بنفسه عن نسب دق فانتهى إلى رجل لم يعقب، كرجل رأيته ينتسب إلى أبي ذر ولا عقب لأبي ذر! وآخر ينتمي إلى حسان بن ثابت، وقد انقرض عقب حسان! وكآخر دخل على المأمون فكلمه بكلام أعجبه، فسأله عن نسبه، فقال: من طيء من ولد عدي بن حاتم! فقال له المأمون: لصلبه? فقال نعم. فقال المأمون: هيهات أضللت! إن أبا طريف لم يعقب! فكان سقوطه بجهله حال الرجل الذي اختاره لدعوته أقبح من سقوطه بالنسب الذي رغب فيه. وقد يكون الرجل متبوعاً في الأدب قد سمق فيه وأخذ بالحظ الأوفى منه، إلا أنه أغفل شيئاً من الجليل كان أولى به من بعض ما حفظ فيلحقه فيه النقيصة ويرجع عليه منه الهجنة كطالب غوامض الفقه، وقد أغفل أبواب الصلاة والفرائض. وطالب طرق الحديث، وقد أغفل متونها ومعانيها. وطالب علل النحو وتصاريفه وهو يلحن في رقعة إن كتبها وبيت شعر ينشده.

[ Read | Download ]


مجمع الأمثال
‫الإمام ابو الفضل حمد بن محمد بن احمد بن ابراهيم الميداني النيسابوري

يعد هذا الكتاب أفضل كتاب صنف في موضوعه ، أورد فيه المصنف ما يقرب من (5000) مثل من الأمثال العربية القديمة ، سوى آلاف أخرى من الأمثال المولدة ، ذاكرًا مضرب كل مثل ومورده ، وقد ختم كتابه بذكر أقوال النبي - صلى الله عليه وسلم - وخلفائه الراشدين التي جرت مجرى الأمثال ، وبالجملة فهو كتاب حسن التأليف كثير النفع جم الفوائد جدير بالمطالعة




Read Now Cover - 1 - 2



DOWNLOAD: PDF (Cover-1-2) / DOC

[ Read | Download ]


مغني اللبيب عن كتب الأعاريب
‫ابن هشام الأنصاري

يضم الكتاب بجزئيه احكام الاعراب، مجمله ومفصله، تكلم الم ؤلف على الحروف والمفردات والجمل، وحذف ما في الصناعة من المتكرر في اكثر ابوابها، وسماه بالمغني في الاعراب، واشار الى نكت اعراب القرآن كلها، وضبطها بابواب وفصول وقواعد



Read Now Cover - 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7






DOWNLOAD : PDF (Cover-1-2-3-4-5-6-7) |-> / DOC

[ Read | Download ]

مختصر منهاج القاصدين
أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن قدامة المقدسي


كتاب في الوعظ والإرشاد والأخلاق الإسلامية وأسرار الأحكام، وهو مختصر لكتاب منهاج القاصدين لابن الجوزي الذي هو بدوره اختصر بكتابه هذا كتاب إحياء علوم الدين للغزالي فجاء كتابنا هذا مختصرا للمختصر، وقد حوى دروسا رائعة في الأخلاق والمقتبسة من كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ويسر الإنتفاع بها لكل مسلم فهو على صغر حجمه جاء غزير النفع عظيم الفائدة جليل الأثر



Read Now Ver.1 - Ver.2 - Ver.3 - Ver.4 - Ver.5






DOWNLOAD :
Ver.1 (PDF) # --> ط. دار البيان 1978 م - ت. الأرناؤوط
Ver.2 (PDF) # --> ط. دار عمار 1994 م - ت. الحلبي
Ver.3 (PDF) # --> ط. دار إحياء العلوم 1997 م - ت. سعد العارف
Ver.4 (PDF) # --> ت. عبد الحميد محمد الدرويش 1999 م
Ver.5 (PDF) # --> ط. المكتب الاسلامي 2000 م - ت. زهير الشاويش
DOC

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

Page moved here

[ Read | Download ]

مقاصد التصوف
للإمام النووي رحمه الله

في أصول التصوف
هي خمسة: تقوى الله في السر والعلانية، واتباع السنة في الأقوال والأفعال، والإعراض عن الخلق في الإقبال والإدبار، والرضا عن الله تعالى في القليل والكثير، والرجوع إلى الله في السراء والضراء.
فتحقيق التقوى: بالورع والاستقامة، وتحقيق اتباع السنة: بالتحفظ وحسن الخلق، وتحقيق الإعراض عن الخلق: بالصبر والتوكل، وتحقيق الرضا عن الله: بالقناعة والتفويض، وتحقيق الرجوع إلى الله تعالى: بالشكر له في السراء والالتجاء إليه في الضراء.
وأصول ذلك كله خمسة: علو الهمة، وحفظ الحرمة، وحسن الخدمة، ونفوذ العزيمة، وتعظيم النعمة.
فمن علت همته ارتفعت رتبته، ومن حفظ حرمة الله حفظ الله حرمته، ومن حسنت خدمته وجبت كرامته، ومن نفذت عزيمته دامت هدايته، ومن عظم النعمة شكرها، ومن شكرها استوجب المزيد..








DOWNLOAD : DOC


[ Read | Download ]


رسالة الطير
حجة الإسلام أبو حامد الغزالي

ذكر العنقاء
اجتمعت أصناف الطيور على اختلاف أنواعها وتباين طباعها، وزعمت أنه لا بد لها من ملك. واتفقوا على أنه لا يصلح لهذا الشأن إلا العنقاء. وقد وجودا الخبر عن استيطانها في مواطن الغرب، وتقررها في بعض الجزائر. فجمعتهم داعية الشوق وهمّة الطلب، فصمموا العزم على النهوض إليها، والاستظلال بظلها، والمثول بفِنائها، والاستسعاد بخدمتها. فتناشدوا وقالوا:
قوموا إلى الدار من ليلى نحييها *** نعم، ونسألهم عن بعض أهليها
وإذا الأشواق الكامنة قد برزت من كمين القلوب، وزعمت بلسان الطلب، بأي نواحي الأرض أبغي وصالكم وأنتم ملوك ما لمقصدكم نحو.




DOWNLOAD : here


[ Read | Download ]

صِفَات الأوليَاءِ رَضِيَ الله عَنهُم
رسائل الحافظ أبي بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن أبي الدنيا

حدثنا عبد الله، ذكر محمد بن سهيل التميمي، نا ابن أبي مريم، نا نافع بن يزيد، عن عياش بن عباس، عن عيسى بن عبد الرحمن، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر:" أنه دخل المسجد فإذا هو بمعاذ بن جبل يبكي عند قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: ما يبكيك يا معاذ؟ قال: حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { إن اليسير من الرياء شرك، وإن الله يحب الأتقياء الأخفياء الأبرياء: الذين إن غابوا لم يفتقدوا، وان حضروا لم يعرفوا، قلوبهم مصابيح الهدى، ينجون من كل غبراء مظلمة } ".
حدثنا عبد الله، نا عبد الرحمن بن صالح الأزدي، نا إسماعيل بن عياش، عن محمد بن مهاجر الأنصاري، عن العباس بن سالم اللخمي قال:" بعث عمر بن عبد العزيز إلى أبي سلام الحبشي يحمل على البريد، فلما قدم عليه قال: لقد شق علي _ أو لقد شققت على رحلي _، قال عمر: ما أردنا ذلك، ولكنه بلغني عنك حديث ثوبان في الحوض فأحببت أن أشافهك به؟ قال: سمعت ثوبان يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { إن حوضي من عدن إلى عمان البلقاء، ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل، وأكوابه عدد نجوم السماء، من شرب منه شربه لا يظمأ بعدها أبدا، أول الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين }، فقال عمر بن الخطاب:" هم الشعث رؤوساً، الدنس ثياباً، الذين لا ينكحون المنعمات، ولا تفتح لهم أبواب السدد ". فقال عمر بن عبد العزيز: لقد فُتحت لي السدد، ونكحت المنعمات، لا جرم لا أدهن رأسي حتى يشعث، ولا أغسل ثوبي الذي يلي بدني حتى يتسخ ".



Read NowRead Now





DOWNLOAD: PDF / DOC


[ Read | Download ]


الصوفيــة والتصــوف في ضوء الكتاب والسنـة
الشيخ السيد يوسف السيد هاشم الرفاعي رحمه الله

تضمن هذا الكتاب "الصوفية والتصوف" دراسة شاملة تبحث في موضوع التصوف نشأته ورجاله ومعتقداته وآراء العلماء المتقدمين والمعاصرين فيه، وذلك كله في ضوء الكتاب والسنة النبوية في البدء كان الحديث عن معنى التصوف، ومن هو الصوفي، ومصدر التصوف الإسلامي وعقيدة أهل التصوف، ومن ثم تم الحديث عن أقوال بعض كبار العلماء في التصوف والصوفية، ورأي الصوفية في الاتحاد والحلول، وشروط المشيخة الصوفية، تعدد الطرق الصوفية، والفرق بين التصوف الشرعي والتصوف الفلسفي، مرتبة اليقين، أقوال الحلاج، وابن عربي بالصوفية.

وفي الكتاب أيضاً ردود من المؤلف السيد "يوسف هاشم الرفاعي" دونها على الاتهامات التي شاعت عن الصوفية والمصوفين والتي منها: "أنهم (المتصوفون) متهمون بنشر عقيدة وحدة الوجود والقول بالحقيقة المحمدية وأنه المستوى على العرش وقد خلقت السموات من نوره، أنهم يدعون أن إبليس كان موحداً عابداً وهو من أهل الجنة، إنهم أسسوا الطريقة الرفاعية ببرقمة البلبل... كما وفي الكتاب وتحديداً في الجزء الأخير منه رأي دونه الدكتور "محمد سليمات فرج" وتحدث فيه عن موقف السلف الصالح من الصوفية، وفيه أيضاً بحث قيم للشيخ العلامة "محمد بن الصديق الغماري الحسني" وهذا البحث هو جزء من كتابه "حسن التلطف في بيان وجوب سلوك التصوف على جميع المسلمين".





DOWNLOAD: DOC


[ Read | Download ]

كتاب سلوك العارفين
الإمام أبو عبد الرحمن السلمي رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم أكرمنا بطاعتك
الحمد لله رب العالمين، وصلى على سيدنا محمد وآله أجمعين. سألتني أسعدك عن سلوك المحققين ومراتب مقاماتهم. فاعلم: أن أخبر عن الموحدين، الذين وحَّدوه وشهدوا له بالربوبية بقوله تبارك وتعالى: شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكةُ وأولوا العلم قائماً بالقسط [آل عمران:18]: فحقيقة الشهادة بالتوحيد: ما شهد الحق لنفسه بكمال علمه وتمام قدرته بالاستحقاق، ثم وحَّده سائر خلقه. وإنما شهدوا له رسماً لا حقيقة؛ فكل على مقدار علمه وحاله، وبعده ودنوّه. وشهد هو لنفسه وهو مشاهد ذاته. واستشهد من استشهد من خلقه قبل خلقه لهم: تنبيهاً أنه عالم بما يكون. وشهادة الحق لنفسه بما شهد به: شهادة صدق، أعلَم بذلك: أنه لا يقبل الشهادة إلا من الصادقين. وشهادة الملائكة له بذلك: شهادة اضطرار؛ لِما يشهدون من آثار الغيب، ولِما جبلوا على ذلك.



Read NowRead Now






Download: DOC


[ Read | Download ]

شـــجــرة الكـون
الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد للهِ الأحدي الذات، الفردي الصفات، الذي تقدس وجهه عن الجهات، وقدسه عن المحدثات، وقدمه عن الجهات، ويده عن الحركات، وعينه عن اللحظات، واستواؤه عن الاتصالات، وقدرته عن الهفوات، وإرادته عن الشهوات، الذي لا تعدد لصفاته بتعدد الموصوفات، ولا تختلف إرادته باختلاف المرادات، وكون بكلمة "كن" جميع الكائنات، وأوجد بها جميع الموجودات، فلا موجود إلا مستخرج من كنهها المكنون، ولا مكنون إلا مستخرج من سرِّها المصون، قال الله تعالى: {إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون }.
وبعد،
فإني نظرت إلى الكون وتكوينه، وإلى المكنون وتدوينه، فرأيت الكون كله شجرة، وأصل نَوْرِها من حبة "كن"، قد لقحت كاف الكنتية بلقاح حبة {نحن خلقناكم}، فانعقد من ذلك البزر ثمرة {إنا كل شيء خلقناه بقدرٍ}، وظهر من هذا غصنان مختلفان أصلهما واحدٌ، وهو الإرادة، وفرعها القدرة، فظهر عن جوهر الكاف معنيان مختلفان كاف الكمالية {اليوم أكملت لكم دينكم}، وكاف الكفرية {فمنهم من آمن ومنهم من كفر}، وظهر جوهر النون؛ نون النكرة ونون المعرفة، فلما أبرزهم من "كن" العدم على حكم مراد القدم رش عليهم من نوره، فأما من أصابه ذلك النور فحدق إلى تمثال {كنتم خير أمة}، واتضح له في شرح نونها {أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه}.
وأما من أخطأه ذلك النور فطولب بكشف المعنى المقصود من حرف "كن" فإنه غلط في هجائه، وخاب في رجائه، فنظر إلى مثال "كن" فظن أنها كاف كفرية بنون نكرة، فكان من الكافرين، وكان حظ كل مخلوق من كلمة "كن" ما علم من هجاء حروفها، وما شهد من سرائر خفائها، دليله قوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله خلق خلقه في ظلمة ثم رش عليهم من نوره فمن أصابه ذلك النور اهتدى، ومن أخطأه ذلك النور ضل وغوى ).



Read NowRead Now





DOWNLOAD : PDF / PDF / PDF / PDF


[ Read | Download ]


فتاوي السبكي
الإمام تقي الدين السبكي

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ جَامِعِ الشَّتَاتِ وَفَاتِحِ سُبُلِ الْخَيْرَاتِ . أَحْمَدُهُ حَمْدًا يَلِيقُ بِجَلَالِهِ وَأُصَلِّي وَأُسَلِّمُ عَلَى نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وَصَحْبِهِ وَآلِهِ . وَبَعْدُ . فَهَذِهِ آيَاتٌ مُتَفَرِّقَةٌ ، وَفَتَاوَى فِي مَسَائِلَ مِنْ الْفِقْهِ مُتَعَدِّدَةٍ مِنْ كَلَامِ شَيْخِ الْإِسْلَامِ الشَّيْخِ الْإِمَامِ تَقِيِّ الدِّينِ آخِرِ الْمُجْتَهِدِينَ أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الْكَافِي بْنِ عَلِيِّ بْنِ تَمَّامٍ السُّبْكِيّ الشَّافِعِيِّ - تَغَمَّدَهُ اللَّهُ بِرَحْمَتِهِ - مَنْقُولَةٌ مِنْ خَطِّهِ حَرْفًا حَرْفًا فَإِذَا قُلْنَا : " قَالَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ . . . " إلَى أَنْ نَقُولَ : " . . . انْتَهَى " فَاعْلَمْ أَنَّ ذَلِكَ كُلَّهُ كَلَامُهُ نُقِلَ مِنْ خَطِّهِ وَلَمْ يُنْقَلْ عَنْهُ شَيْءٌ بِالْمَعْنَى بَلْ بِالْعِبَارَةِ ، وَكَذَلِكَ إذَا أَطْلَقْنَا وَكَذَا الْمَسْأَلَةُ فَاعْرِفْ أَنَّهَا مَنْقُولَةٌ مِنْ خَطِّهِ حَرْفًا حَرْفًا . وَهَذِهِ الْفَتَاوَى ، وَالْآيَاتُ غَيْرُ مَا خَصَّهُ بِالتَّصْنِيفِ فَإِنَّا لَمْ نَذْكُرْ مِنْ الْآيَاتِ وَالْفَتَاوَى إلَّا مَا وَجَدْنَاهُ فِي مَجَامِعِيهِ أَوْ بِخَطِّهِ فِي جُزَازَاتٍ مُتَفَرِّقَةٍ أَوْ عَلَى فَتَاوَى مَوْجُودَةٍ فِي أَيْدِي النَّاسِ ، وَبَعْضُهَا وُجِدَ بِخَطِّهِ عَلَى ظُهُورِ كُتُبِهِ . فَهَذَا الْقَدْرُ هُوَ الَّذِي خَشِينَا عَلَيْهِ الضَّيَاعَ فَأَرَدْنَا أَنْ نَجْمَعَ شَمْلَهُ فِي مَجْمُوعٍ مُرَتَّبٍ عَلَى الْأَبْوَابِ . وَلَمْ نَذْكُرْ شَيْئًا مِمَّا خَصَّهُ بِالتَّصْنِيفِ إلَّا قَلِيلًا مِنْ مَسَائِلَ مُهِمَّاتٍ صَنَّفَ رَحِمَهُ اللَّهُ فِيهَا تَصَانِيفَ مَبْسُوطَةً وَمُخْتَصَرَةً فَذَكَرْنَا الْمُخْتَصَرَ مِنْ الْمُصَنَّفِينَ ، وَرُبَّمَا كَانَتْ لَهُ فِي مَسْأَلَةٍ وَاحِدَةٍ سَبْعَةُ مُصَنَّفَاتٍ كَمَسْأَلَةِ تَعَدُّدِ الْجُمُعَةِ ، وَمَسْأَلَةِ التَّرَاوِيحِ ، وَمَسْأَلَةِ هَدْمِ الْكَنَائِسِ فَذَكَرْنَا أَخْصَرَ تِلْكَ الْمُصَنَّفَاتِ رَوْمًا لِلتَّسْهِيلِ وَاَللَّهُ الْمَسْئُولُ أَنْ يُعِينَ عَلَى هَذَا الْمَقْصِدِ الْجَمِيلِ . وَلَيْسَ فِي هَذَا الْكِتَابِ إلَّا مَا هُوَ مَنْقُولٌ مِنْ خَطِّ الشَّيْخِ الْإِمَامِ رَحِمَهُ اللَّهُ وَفُلَانٍ النَّاسِخِ الْمُحَرِّرِ غَيْرُ مُتَصَرِّفٍ بِشَيْءٍ . وَمَا كَانَ مَنْسُوبًا إلَى وَلَدِهِ شَيْخِ الْإِسْلَامِ آخِرِ الْمُجْتَهِدِينَ تَاجِ الدِّينِ عَبْدِ الْوَهَّابِ سَلَّمَهُ اللَّهُ مِنْ الْآفَاتِ نَبَّهْنَا عَلَيْهِ فِي مَوْضِعِهِ وَاَللَّهُ حَسْبِي وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ..




Read NowRead in HTML




DOWNLOAD : DOC


[ Read | Download ]

ارشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول
الإمام الشوكاني

إعلم أن لهذا اللفظ اعتبارين : أحدهما باعتبار الإضافة والآخر باعتبار العلمية .
أما الاعتبار الأول : فيحتاج إلى تعريف المضاف وهو الأصول والمضاف إليه وهو الفقه ، لأن تعريف المركب يتوقف على تعريف مفرداته ضرورة توقف معرفة الكل على معرفة أجزائه ، ويحتاج أيضاً إلى تعريف الإضافة لأنها بمنزلة الجزء الصوري . أما المضاف فالأصول جمع أصل ، وهو في اللغة ما ينبني عليه غيره ، وفي الاصطلاح يقال على الراجح والمستصحب والقاعدة الكلية والدليل والأوفق بالمقام الرابع ، وقد قيل إن النقل عن المعنى اللغوي هنا خلاف الأصل ولا ضرورة هنا تلجئ إليه ، لأن الانبناء العقلي كانبناء الحكم على دليله يندرج تحت مطلق الانبناء ، لأن يشمل الانبناء الحسي كانبناء الجدار على أساسه ، والانبناء العقلي كانبناء الحكم على دليله ، ولما كان مضافاً إلى الفقه هنا وهو معنى عقلي دل على أن المراد الانبناء العقلي . وأما المضاف إليه وهو الفقه فهو في اللغة الفهم ، وفي الاصطلاح العلم بالأحكام الشرعية عن أدلته التفصيلية بالاستدلال ، وقيل التصديق بأعمال المكلفين التي تقصد لا لاعتقاد . وقيل معرفة النفس مالها وما عليها عملاً ، وقيل اعتقاد الأحكام الشرعية الفرعية عن أدلتها التفصيلية ، وقيل هو جملة من العلوم يعلم باضطرار أنها من الدين . وقد اعترض على كل واحد من هذه التعريفات باعتراضات ، والأول أولاها إن حمل العلم فيه على ما يشمل الظن ، لأن غالب علم الفقه ظنون . وأما الإضافة فمعناها اختصاص المضاف بالمضاف إليه باعتبار مفهوم المضاف إليه فأصول الفقه ما تختص بالفقه من حيث كونه مبنياً عليه ومستنداً إليه ،
وأما الاعتبار الثاني :
فهو إدراك القواعد التي يتوصل بها إلى استنباط الأحكام الشرعية الفرعية عن أدلتها التفصيلية ، وقيل هو العلم بالقواعد الخ ، وقيل هو نفس القواعد الموصلة بذاتها إلى استنباط الأحكام الخ ، وقيل هو طرق الفقه وفيه أن ذكر الأدلة التفصيلية تصريح باللازم المفهوم ضمناً لأن المراد استنباط الأحكام تفصيلاً وهو لا يكون إلا عن أدلتها تفصيلاً ويزاد عليه على وجه التحقيق لإخراج علم الخلاف والجدل فإنهما وإن اشتملا على القواعد الموصلة إلى مسائل الفقه لكن لا على وجه التحقيق بل الغرض منه إلزام الخصم . ولما كان العلم مأخوذاً في أصول الفقه عند البعض حسن ههنا أن نذكر تعريف مطلق العلم وقد اختلفت الأنظار في ذلك اختلافاً كثيراً حتى قال جماعة منها الرازي بأن مطلق العلم ضروري فيتعذر تعريفه واستدلوا بما ليس فيه شيء من الدلالة ويكفي في دفع ما قالوه ما هو معلوم بالوجدان لكل عاقل أن العلم ينقسم إلى ضروري ومكتسب .



Read Now Mqd - Kitab / HTML








DOWNLOAD :
PDF (Mqd - Kitab) # / PDF (RAR) --> دار الفضيلة - ت. سامي بن العربي الأثري
DOC



[ Read | Download ]

كتاب الشاء
الأصمعي

الحمد لله رب العالمين، صلى الله على سيدنا محمد خاتم النبين. قرأت على الشيخ أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار بن أحمد الصيرفي في مسجده بدرب المروزي سنة تسعين وأربعمائة.
أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبدوس بن كامل السراج فأقر به.
قال أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد بن عبد الفغار النحوي قراءة عليه وأنا اسمع.
قال أخبرنا أبو بكر محمد بن السرى.
قال أخبرنا أبو سعيد الحسن بن الحسين السكري.
قال أخبرنا أبو اسحاق الزيادي.
قال قال أبو سعيد الأصمعي.
وأخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد، عن أبي حاتم، قال قرأت على الأصمعي





DOWNLOAD: PDF / DOC


[ Read | Download ]


المجالسة وجواهر العلم
أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد الدينوري القاضي المالكي

جمع المؤلف في كتابه هذا مواضيع متنوعة وصفها بقوله : " جمعت فيه علوماً كثيرة من التفسير، ومعاني القرآن وفي عظمة الله عز وجل، ومن حديث الرسول ( ص ) وحديث الصحابة واخبارهم رحمة الله تعالى عليهم اجمعين، ومن حديث اخبار التابعين والزهاد والحكماء والشعراء والنوادر واخبار العرب وايامها، وخبر الفرس وغير ذلك من فنون العلم ولم ادع شيئا يحتاج اليه العالم والمتعلم ويجري ذكره في مجالسهم الا وقد ذكرت في كتابي هذا منه طرفاً وجعلته مختصراً .. " وهو يروي الاحاديث والآثار بسنده اليها وقد استعان بكتب ابن قتيبة وابن ابي الدنيا وغيرهما، وينقل من كتابه هذا علماء امثال القاضي عياض وابن القيم والذهبي وابن حجر وغيرهم، وقد خرج المحقق احاديثه وعرف ببعض الاعلام





Read Now Cover - 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10




DOWNLOAD : PDF (Cover-1-2-3-4-5-6-7-8-9-10) # / (DOC
)

[ Read | Download ]

كتاب الدعاء
الإمام الطبراني

رأى المؤلف رحمه الله أن الناس قد لجئوا إلى الأدعية المسجوعة، غير المأثورة، مما صنعه بعض الوراقين، وتركوا المروي من الأدعية مرفوعًا وموقوفًا ومقطوعًا. فقام بتأليف هذا الكتاب، الذي حشد فيه من أحاديث الدعاء المسندة(2251) حديثًا، رتبها في(35) بابًا، ورتب الأبواب على الأحوال التي كان رسول الله ( يدعو فيها، بحيث يدعو الداعي بترتيب الكتاب ـ بمعنى أنه مرتب على وظائف اليوم والليلة ـ وقدم بين يدي الكتاب بعدة أبواب في فضل الدعاء وآدابه وشروط الداعي وأحواله.
وقد حرص المؤلف على ذكر أغلب النصوص الواردة في الباب ـ بغض النظر عن كونها ثابتة أو غير ثابتة ـ على أنه لم يكرر ما أخرجه من أحاديث الدعاء في معجميه الكبير والصغير.
والمؤلف يقطع النص المشتمل على أكثر من دعاء، أو مشتمل على الدعاء وغيره، فيذكر في كل باب ما يناسب الترجمة وما لا تعلق له بالدعاء فإنه يحذفه



Read NowRead Now









DOWNLOAD : PDF / PDF / DOC

[ Read | Download ]


المكاسب والورع والشبهة
وبيان مباحها ومحظورها واختلاف الناس في طلبها والرد على الغالطين فيه
أبو عبد الله الحارث بن أسد بن عبد الله المحاسبي

بسم الله الرحمن الرحيم
عونك اللهم
قال أبو عبد الله الحارث بن أسد بن عبد الله المحاسبي رحمه الله
الحمد لله القاهر بقدرته الظاهر بعزته الغالب بجبروته الذي بدأ خلق ما خلق من غير سبق بل هو الأول قبل الأبد والآخر إلى غير أمد المنشئ لما شاء بمشيئته لما سبق ذلك من علمه واستتر في خفي غيبه فكان أمره جل ثناؤه ( إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ( بمحكم من الصنعة وإتقان من الحكمة بتفصيل عقائد أحكمها بتدبيره وأجراها بعلمه وأبقاها بقدرته على ما أراد من ذلك في اختلاف الأزمنة وتقلب الدهور ليبدو المغيب المعلوم عند أوانه ويزول الكائن الموقوت لأجله
فسبحان من ( بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون (
وله الحمد جل ثناؤه وتقدست أسماؤه على ما يستحق من ذلك على خلقه وكما هو أهل لذلك في كبريائه وعظمته وجلاله
جل المخبر عن نظر خلقه لما كان عن العقول غائبا وعن الأوهام في غيبه محتجبا ليدل الخلق بذلك على نفسه وإلى إثبات توحيده
وينبههم بذلك على معرفته ليعرفوه بالقدرة ويفردوه بالأمر كله وليعلموا أنما هو إله واحد لا إله إلا هو سبحانه فقال جل ثناؤه في محكم ناطق من التنزيل ( ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب (. .


Read NowRead Now


DOWNLOAD : DOC / PDF


[ Read | Download ]

بحر الدموع
للامام جمال الدين أبي الفرج بن الجوزي

هذا الكتاب دعوة من الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى لتكون في عداد الباكثين أو المتباكين على ذنوبهم وتقصيرهم في حق مولاهم جلا جلاله.

وهي مواعظ رقيقة، وإرشادات لطيفة، وتنبيه من أب حنون حريص على مصلحة أولاده خاصة، ومصلحة الآخرين عامة.

ولا بد للإنسان من هذه المحطات الروحية التي يصفو فيها مع ربه، لأن الحياة غدت مادية ومنسية وشاغلة وقاسية، ونحن مقبلون على حياة هي السعادة كلها والهناءة كلها والحصاد كله. فلا بد من زاد لهذا السفر الطويل.

أقبل يا أخي على قراءة هذا الكتاب، وابك على ذنوبك واحزن لتقصيرك، وتزود، وإن خير الزاد التقوى.

هذا هو روض ابن الجوزي، أدعوك إليه لتقرأه، فنكون –معاً- من جملة الباكين. اعتمدنا في ضبط متن هذا الكتاب على نسختين إحداهما مقابلة على نسخة خطية فجعلناها الأصل، واستأنسنا بالنسخة المطبوعة، كما ضبطنا أغلب المتن بالشكل، ليتسنى للقراء قراءته دون عناء، وحرصنا على تخريج الآيات من خط المصحف أمنا من التبديل أو التغيير أو تشابه الآيات ببعضها، كما خرجنا الأحاديث، وترجمنا الأعلام غير المشهورين، وشرحنا غريب الألفاظ، وما كان مفهوماً من سياق الكلام تركناه إعمالاً لعقل القارئ، ووضعنا عناوين جانبية تساعد على معرفة مضمون الكلام، وكان ذلك بين معقوفتين



Read NowRead Now







DOWNLOAD : PDF / DOC


[ Read | Download ]

المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية
الحافظ احمد بن علي بن حجر العسقلاني


قسم ابن حجر رحمه الله مؤلفه هذا على أربعة وأربعين كتابًا ، فرَّع مضمون كل كتاب على أبواب تناسب ما تحتويه من أحاديث ، وعدد هذه الأبواب يزيد أو ينقص حسب المادة العلمية المجموعة ، وهو في كل باب غالبًا يقدم المرفوع ثم الموقوف ثم المقطوع وهكذا يسير في الكتاب بأجمعه في الجملة ولابن حجر رحمه الله في الزوائد منهج فريد دقيق ، يتقدم به على كل من كتب في الزوائد ، يستفاد من تدقيق عمله ، ولم يصرح هو به في مقدمة كتابه ، فهو :
1 - يذكر الحديث في الزوائد إن لم يرو في الأصل .
2 - أو ورد ولكن من طريق آخر .
3 - أو من نفس الطريق ولكن في الفرع زيادة مؤثرة
بالإضافة إلى هذا الذي يشترك فيها مع غيره فهو
1 - يهتم بذكر زوائد المقطوعات والموقوفات .
2 - ما جاء معلقًا في كتب الأصول كمعلقات البخاري ومسلم والترمذي إذ جاءت في كتب الفروع مسندة يسوقها على أنها من الزوائد .
3 - يورد الحديث في الزوائد إن كان من رواية من سمع من المحدث قبل الاختلاط إن كان في الأصل من رواية من سمع منه بعد الاختلاط وهذا فريد رائق .
4 - إن كان من كتب الفروع وفي المتن زيادة مؤثرة يورد بسببها الحديث في الزوائد .
5 - إن كان الحديث في الأصول على الشك في اسم الصحابي وجاء في الفرع مقطوعًا به أورد في الزوائد .
6 - إن وقع في الإسناد تضعيف أو تحريف في الكتاب الأصل أتى بالحديث في الزوائد إن جاء على الصواب في الكتاب الفرع .
7 - قد يورد الحديث في الزوائد لأنه من المزيد في متصل الأسانيد .
8 - إذا كان اسم الصحابي مبهمًا في الأصل ومعروفًا في الأصول أو العكس ذكر الآخر في الزوائد .
9 - إذا جاء مرسلاً في الأصول متصلاً في الزوائد وبالعكس



Read Now Cover-1-2-3-4-5-6-7-8-9-10-11-12-13-14-15-16-17-18-19






DOWNLOAD : PDF (Cover-1-2-3-4-5-6-7-8-9-10-11-12-13-14-15-16-17-18-19) # / (Mirror) / (DOC)

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]


مشكاة المصابح
الخطيب التبريزي


مشكاة المصابيح أصلها للبغوي وتكملته للتبريزي ، وهوكتاب مقسم على أبواب يجمع الأحاديث المشهورة في سائر ما يحتاج إليه الناس من أمور العبادات ومن أمور الآداب ومن أمور الزهد والتكذير بالآخرة إلى غير ذلك .
ووما عمله الخطيب التبريزي في هذا الكتاب ما يلي :
ـ قسم كل باب إلى فصول ثلاثة:
الأول: ما أخرجه الشيخان أو أحدهما.
الثاني: ما أورده غيرهما من الأربعة وأصحاب المسانيد والسنن.
الثالث: ما اشتمل على معنى الباب من ملحقات مناسبة, وإن كان موقوفا.
ـ هذا الأخير من زيادات التبريزي على المصابيح, ـ التزم ذكر من خرج الحديث, وتعيين الصحابي الذي رواه.
ـ زاد على الأصل أكثر من ألف حديث, فعددها في المرقاة: (6293) وقد اعتنى الناس بالمشكاة أيضا كأصله فوضعوا عليه شروحا عديدة, ومختصرات مفيدة



Read NowRead Now






Download: PDF / DOC

[ Read | Download ]

الوسيط فى المذهب
أبو حامد محمد بن محمد الغزالي


كتاب الطهارة القسم الأول فى المقدمات وفيه أربعة أبواب الباب الأول فى المياه الطاهرة والطهورية مختصة بالماء من بين سائر المائعات أما فى طهارة الحدث فبالإجماع وأما فى طهارة الخبث فعند الشافعي خلافا لأبي حنيفة راضي الله عنهما واختصاص الطهورية به إما تعبد لا يعقل معناه وإما أن يعلل باختصاص الماء بنوع من اللطافة والرقة وتفرد فى التركيب لا يشاركه فيها سائر المائعات وهو الأقرب
ثم المياه ثلاثة أقسام القسم الأول ما بقي على أوصاف خلقته فهو الطهور فيدخل تحته ماء البئر وماء البحر وكل ما نبع من الأرض أو نزل من السماء وهو الماء المطلق حقا ولا يستثنى عن هذا الحد إلا الماء المستعمل فى الحدث فإنه عند الشافعي طاهر غير طهور وعند مالك رضي الله عنه طهور وهو قول للشافعي رضي الله عنه وعند أبي حنيفة رضي الله عنه نجس ويدل على طهارته قلة احتراز الأولين منه وأنه لم يلق محلا نجسا ويدل على سقوط طهوريته أن الأولين فى إعواز الماء لم يجمعوا الماء المستعمل ليستعملوه ثانيا ثم سقوط الطهورية باعتبار معنيين أحدهما تأدي العبادة به والآخر انتقال المنع إليه فإن انتفى المعنيان فطهور كالمستعمل فى الكرة الرابعة وإن وجد أحد المعنيين دون الثاني فوجهان كالمستعمل فى الكرة الثانية أو فى التجديد فإنه لم يوجد انتقال المنع إليه والذى استعملته الذمية حتى تحل لزوجها المسلم فإنه وجد انتقال المنع ولم يوجد تأدي العبادة إلا إذا لم نوجب الإعادة عليها إذا أسلمت فروع أربعة




Read Now 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7



DOWNLOAD :
PDF (Cover-1-2-3-4-5-6-7) (mirror)
PDF (All)
DOC


[ Read | Download ]

Authors

Languages

File Types