ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

‫فتح المعين لشرح قرة العين بمهمات الدين
لزين الدين بن عبد العزيز المليباري الفناني الهندي

"قرة العين" مختصر في الفقه الإسلامي على المذهب الشافعي، وقد قام مصنفه نفسه العلامة المليباري الشافعي بشرح هذا الكتاب فجاء شرحه مفيداً بيّن فيه المراد وتمّم المفاد وحصّل المقاصد وأبرز الفوائد وأسماه فتح المبين. وزيادة في الإيضاح تمّ في هذه الطبعة إضافة جملة من التقريرات على فتح المعين لأفاضل علماء الشافعية. وضعناها بأسفل الصفحات


Read Now 1 - 2 - 3 - 4






DOWNLOAD :
Ver.1 (PDF) --> طبعه بيروت سنه 1424هـ
Ver.2 (PDF) --> ط. طبعه المطبعه الوهبيه 1873 م
DOC

الحمد لله الفتاح الجواد، المعين على التفقه في الدين من اختاره من العباد، وأشهد أن لا إله الله، شهادة تدخلنا دار الخلود، وأشهد أن سيدنا محمدا ورسوله، صاحب المقام المحموم، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الامجاد صلاة وسلاما أفوز بهما يوم المعاد. (وبعد) فهذا شرح مفيد على كتاب المسمى بقرة العين بمهمات الدين، يبين المراد ويتمم المفاد، ويحصل المقاصد ويبرز الفوائد. (وسميته): بفتح بشرح قرة العين بمهمات الدين. وأنا أسأل الله الكريم المنان أن يعم الانتفاع به للخاصة والعامة من الاخوان، وأن يسكنني به الفرودس في دار الامامان، إنه أكرم كريم وأرحم رحيم.
بسم الله الرحمن الرحيم أولف: والاسم مشتق من السمو وهو العلو، لا من الوسم وهو العلامة والله
علم للذات الواجب الوجود، وهو اسم جنس لكل معبود، ثم عرف بأل وحذفت الهمزة، ثم استعمل في المعبود بحق، وهو الاسم الاعظم عند الاكثر، ولم يسم به غيره ولو تعنتا. والرحمن الرحيم صفتان بنيتا للمبالغة من رحم، والرحمن أبلغ من الرحيم، لأن زيادة البناء تدل على زيادة المعنى، ولقولهم رحمن الدنيا والاخرة، ورحيم الاخرة: (الحمد الله الذى هدانا) أي دلنا (لهذا) التأليف (وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله) إليه والحمد هو الوصف بالجميل (والصلاة وهي من الله الرحمة المقرونة بالتعظيم (والسلام) أي التسليم من كل آفة ونقض (على سيدنا محمد رسول الله) لكافة الثقلين، الجن والانس
[3]‬ ‫فتح العي لشرح قرة العي بهمات الدين لزين الدين بن عبد العزيز الليباري الفنان الزء‬ ‫الول‬ ‫[4]‬ ‫جع حقوق إعادة الطبع مفوظة للناشر الطبعة الول 8141 ه‍ / 7991 م حارة‬ ‫حربك - شارع عبد النور - برقيا: فكسى حسب 6107 / 11 تلفون: 503838 /‬ ‫202838 / 631838 فاكس 8987381169.. بيوت لبنان دول:‬ ‫260681169‬ ‫[7]‬ ‫بسم ال الرحن الرحيم‬ ‫[9]‬ ‫بسم ال الرحن الرحيم‬ ‫[ 01 ]‬ ‫....‬ ‫[ 11 ]‬


‫المد ل‬ ‫[ 21 ]‬ ‫الفتاح الواد، العي على التفقه ف الدين من اختاره من العباد، وأشهد أن ل إله ال،‬ ‫شهادة‬ ‫[ 31 ]‬ ‫تدخلنا دار اللود، وأشهد أن سيدنا ممدا ورسوله، صاحب القام الحموم، صلى ال‬ ‫وسلم عليه وعلى آله وأصحابه‬ ‫[ 41 ]‬ ‫الماد صلة وسلما أفوز بما يوم العاد. (وبعد) فهذا شرح مفيد على كتاب السمى‬ ‫بقرة العي بهمات الدين، يبي الراد ويتمم الفاد، ويصل القاصد ويبز الفوائد. (وسيته): بفتح‬ ‫بشرح قرة العي بهمات الدين. وأنا أسأل ال الكري النان أن يعم النتفاع به للخاصة والعامة‬ ‫من الخوان، وأن يسكنن به الفرودس ف دار المامان، إنه أكرم كري وأرحم رحيم.‬ ‫[ 51 ]‬ ‫(بسم ال الرحن الرحيم) أولف: والسم مشتق من السمو وهو العلو، ل من الوسم وهو‬ ‫العلمة وال‬ ‫[ 61 ]‬ ‫علم للذات الواجب الوجود، وهو اسم جنس لكل معبود، ث عرف بأل وحذفت المزة،‬ ‫ث استعمل ف العبود بق، وهو السم العظم عند الكثر، ول يسم به غيه ولو تعنتا. والرحن‬ ‫الرحيم‬


‫[ 71 ]‬ ‫صفتان بنيتا للمبالغة من رحم، والرحن أبلغ من الرحيم، لن زيادة البناء تدل على زيادة‬ ‫العن، ولقولم:‬ ‫[ 81 ]‬ ‫رحن الدنيا والخرة، ورحيم الخرة: (المد ال الذى هدانا) أي دلنا (لذا) التأليف (وما‬ ‫كنا لنهتدي لول‬ ‫[ 91 ]‬ ‫أن هدانا ال) إليه والمد هو الوصف بالميل (والصلة وهي من ال الرحة القرونة‬ ‫بالتعظيم (والسلم) أي التسليم من كل آفة ونقض (على سيدنا ممد رسول ال) لكافة الثقلي،‬ ‫الن والنس‬ ‫[ 02 ]‬ ‫إجاعا - وكذا اللئكة، على ما قاله جع مققون. وممد، علم منقول من اسم الفعول‬ ‫الضعف موضوع لن كثرت خصاله الميدة، سى به نبينا صلى ال عليه واله وسلم بإلام من ال‬ ‫لده. والرسول من البشر ذكر حر، أوحى إليه بشرع وأمر بتبليغه، وإن ل يكن له كتاب ول‬ ‫نسخ كيوشع عليه السلم، فإن ل يؤمر بالتبليغ فنب. والرسول أفضل من النب إجاعا. وصح خب‬ ‫أن عدد النبياء عليهم الصلة والسلم مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا، وأن عدد الرسل ثلثمائة‬ ‫وخسة عشر. (وعلى آله) أي أقاربه الؤمني من بن هاشم والطلب. وقيل هم كل مؤمن، أي ف‬ ‫مقام الدعاء ونو، واختي لب ضعيف فيه، وجزم به النووي ف شرح‬ ‫[ 12 ]‬


‫مسلم. (وصحبه) وهو اسم جع لصاحب بعن الصحاب، وهو من اجتمع مؤمنات بنبينا‬ ‫صلى ال عليه واله وسلم ولو أعمى وغي ميز. (الفائزين برضا ال) تعال، صفة لن ذكر. (وبعد)‬ ‫أي بعدما تقدم من البسملة والمدلة والصلة والسلم على من ذكر، (فهذا) الؤلف الاضر‬ ‫ذهنا (متصر) قل لفظه وكثر معناه من الختصار (ف الفقه) هو لغة: الفهم. واصطلحا: العلم‬ ‫بالحكام الشرعية العملية الكتسب من أدلتها التفصيلية. واستمداده من الكتاب والسنة‬ ‫والجاع والقياس. وفائدته‬ ‫[ 22 ]‬ ‫...‬ ‫[ 32 ]‬ ‫امتثال أوامر ال تعال واجتناب نواهيه. (على مذهب المام) الجتهد أب عبد ال ممد بن‬ ‫إدريس (الشافعي رحه ال تعال) ورضى عنه أي ما ذهب إليه من الحكام ف السائل. إدريس‬ ‫والده، هو ابن عباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد بن يزيد بن هاشم بن عبد‬ ‫الطلب بن عبد مناف. وشافع، وهو الذي ينسب إليه المام. وأسلم هو وأبوه السائب يوم بدر.‬ ‫وولد إمامنا رضى ال عنه سنة خسي‬ ‫[ 42 ]‬ ‫ومائة، وتوف يوم المعة سلخ رجب سنة أربع ومائتي. (وسيته بقرة العي) ببيان‬ ‫(مهمات) أحكام (الدين)‬ ‫[ 52 ]‬ ‫انتخبته. وهذا الشرح من الكتب العتمدة لشيخنا، خاتة الحققي، شهاب الدين أحد بن‬ ‫حجر اليتمى،‬


‫[ 62 ]‬ ‫وبقية الجتهدين مثل وجيه الدين عبد الرحن بن زياد الزبيدى رضى ال عنهما، وشيخي‬ ‫مشاينا: شيخ السلم الجدد زكريا النصاري، المام المد أحد الزجد الزبيدى رحهما ال‬ ‫تعال. وغي هم من مققي التأخرين معتمدا على ما جزم به شيخا الذهب: النووي والرافعي‬ ‫فالنووي فمحققو التأخرين.‬ ‫[ 72 ]‬ ‫رضى ال عنهم، (راجيا من) ربنا (الرحن أن ينتفع به الذكياء) أي العلء، (وأن تقر به)‬ ‫بسببه (عين غدا) أي اليوم الخر (بالنظر إل وجهه الكري بكرة وعشيا) آمي.‬ ‫[ 82 ]‬ ‫....‬ ‫[ 92 ]‬ ‫باب الصلة هي شرعا: أقوال وأفعال مصوصة، مفتتحة بالتكبي متتمة بالتسليم وسيت‬ ‫بذلك لشتمالا على الصلة لغة، وهي الدعاء. والفروضات العينية خس ف كل يوم وليلة،‬ ‫معلومة من الدين بالضرورة،‬ ‫[ 03 ]‬ ‫فيكفر جاحدها. ول تتمع هذه المس لغي نبينا ممد (ص)، وفرضت ليلة السراء بعد‬ ‫النبوة بعشر سني وثلثة أشهر، ليلة سبع وعشرين من رجب، ول تب صبح يوم تلك الليلة لعدم‬ ‫العلم بكيفيتها. (إنا تب الكتوبة) أي الصلوات المس (على) كل (مسلم مكلف) أي بالغ‬ ‫عاقل، ذكر أو غيه، (طاهر) فل تب على كافر أصلي وصب ومنون ومغمى عليه وسكران بل‬‬

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types