ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

الداء والدواء
إبن قيم الجوزية

يعتبر كتاب الداء والدواء من أعمق وأدق ما كتب عن القلوب وعللها فقد كتبه مصنفه جواباً كافياً على سؤال لرجل ابتلي ببلية وعلم أنها إن استمرت به أفسدت عليه دنياه وآخرته، فقدم له فيه دواء شافياً مستنبطاً من الكتاب والسنة فكان العلاج لهذا الرجل وأمثاله من المبتلين بالمعاصي والوقاية لكل من أراد الاحتراز منها.
وقصد فيه مداواة القلوب والأرواح فقال: القرآن كله شفاء فهو شفاء للقلوب من داء الجهل والشك والريب فلم ينزل الله تعالى من السماء شفاء قط أعم ولا أنفع ولا أعظم ولا أنجع في إزالة الداء من القرآن.
ونبه على أن ضرر الذنوب والمعاصي على القلب كضرر السموم في الأبدان على إختلاف درجاتها في هذا الضرر وذكر ان الذنوب والمعاصي هي سبب كل شر ويترتب عليها اثار قبيحة مثل حرمان العلم والرزق والطاعة.
وأرشد إلى ضرورة أن يحصن المرء نفسه بالطاعة ويشغل فكره وقلبه بذكر الله فأفاض في هذه المعاني واطنب وقدم دواء شافياً لمن طلب الشفاء ولم يدع لمستزيد زيادة



Read Now Mqd - Kitab







DOWNLOAD : PDF (Mqd - Kitab)

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types