ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

فتح الباقي بشرح ألفية العراقي
زكريا الأنصاري

أدرك المسلمون-منذ الصدر الأول-وحتى يوم الناس هذا-أهمية الحديث النبوي الشريف فحفظوا الأحاديث في الصدور، ودوّنوها في الدواوين، ونقروا عنها أشد التنقير والبحث كي لا ينضاف إليها ما ليس منها، فأنجبت هذه الأمة حفّاظاً عارفين وجهابذة ناقدين فكانوا بحق ينفون عن السنة تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين، فظهرت المصنفات والجوامع والسنن والمسانيد والأجزاء وغيرها في صور عدة وضروب كثيرة، حرصاً واحتفاظاً واعتزازاً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكان لا بد من ظهور مؤلفات تبيّن مصطلحات المحدثين في كتبهم ودروسهم، تكشف عما يريدون من إطلاقاتهم وأقوالهم. فظهر عدد من المؤلفات في القرون التي تلت عصر الرواية ومما لا شك فيه أن أحسنها تصنيفاً وأعمّها نفعا كتاب الحافظ "أبي عمرو عثمان بن عبد الرحمن الشهرزوردي" المشهور بابن الصلاح (577-643هـ) المسمّى: "معرفة أنواع علم الحديث" الذي لا يُحصى عدُّ من شرحه واختصره ونظمه ونكَّت عليه. ولما تميز به كتاب ابن الصلاح من أهمية يعرفها المختصون بهذا الشأن؛ إذ اشتهر هذا الكتاب أيما اشتهار، وذاع صيته بين الأنام، وحرص على تحصيله القريب والبعيد.

وقد وضعت على هذا الكتاب التعاليق الكثيرة والشروح المستفيضة. وكان من الذين قيظهم الله لخدمة هذا الكتاب النفيس الحافظ "زين الدين أبو الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي (ت 806هـ) فنظّم كتاب ابن الصلاح في أرجوزة ربت على ألف بيت من الشعر. وكان لهذا النظم من المزايا والمنافع الشيء الكثير لما احتواه من زيادات وإيضاحات واستدراكات. ولأهمية هذه الأرجوزة تسابق الناس في حفظها، وأخذوا في شرحها وإيضاحها. فكان من تلك الشروح الكثيرة هذا الكتاب الذي بين أيدينا، وهو شرح نفيس للغاية إذ امتاز بشرح وبيان المسائل اللغوية والصرفية والعروضية والتنبيه على ضرورات الشعر، وما إلى غير ذلك من الميزات العديدة التي احتواها هذا الشرح.

وقد التزم القاضي في أثناء شرحه، بمبدأ اختصار الشرح وإن لم يكن صرح بهذا، ولم يَكُنْ من منهجه التطويل والدخول في مناقشات طويلة ذات عمق علمي. ولأهمية هذا الشرح عني بتحقيقه؛ أما عمل المحقق فيمكننا أن نلخص منهجه الذي سار عليه والتزمه في تحقيقه في ما يأتي: أولاً: حاول ضبط النص قدر المستطاع معتمداً على النسخ الخطية، ومستعيناً بما يثق به من الكتب والطبعات السابقة للكتاب. ثانياً: خرّج الآيات الكريمات من مواطنها في المصحف، مع الإشارة إلى اسم السورة ورقم الآية. ثالثاً: خرّج الأحاديث النبوية الكريمة تخريجاً مستوعباً حسب الطاقة، وبيّن ما فيها من نكت حديثية. رابعاً: خرّج أكثر نقولات الكتاب عن العلماء وذلك بعزوها إلى كتبهم. خامساً: تتبع المصنف فيما يورده من المذاهب سواءً أكانت لغوية، أم فقهية، أم غيرها، ووثقها من المصادر التي تعنى بتلك العلوم. سادساً: قدّم الكتاب بدراسة مختصرة تعرّف بالكتاب. سابعا: علّق على المواطن التي تحتاج إلى مزيد من الإيضاح والبيان. ثامناً: ذيّل الشرح بالمهم من نكت وتعليقات، مما أغنى الكتاب وتمّم مقاصده. تاسعاً: قام بتشيكل النص شكلاً كاملاً




Read NowRead Now



DOWNLOAD :
PDF (دار ابن حزم - تحقيق: الزاهدي)
PDF ( Cover, 1, 2) دار الكتاب العلمية - تحقيق : الهميم - الفحل

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types