ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

شرح منتهى الإرادات
دقائق أولي النهي لشرح المنتهي
منصور بن يونس بن إدريس البهوتي


إن علم الفقه من أشرف العلوم، لاحتياج الناس إليه في عباداتهم ومعاملاتهم، فالاشتغال به من أفضل القربات وأجل الطاعات، وهو خير ما تنفق في تعلمه وتعليمه الأوقات.

ومن كرم الله أن هيأ لهذا العلم رجالاً أفذاذاً، نذروا أنفسهم لخدمته، وصرفوا هممهم للتصنيف فيه والتأليف، وشرح مختصراته، وتهذيب مطولاته، فيسروا قطوفه دانية لكل طالب علم، واثروا المكتبة الإسلامية بنفائس المصنفات، وتمموا بجهودهم ما بدأه أئمة المذاهب من قبلهم.

ومن علماء الحنابلة المشهورين الشيخ منصور بن يوسف بن صلاح الدين البهوتي، المتوفي سنة (1051هـ)، صاحب المؤلفات الكثيرة، والشروح العديدة، التي منها كتابه "شرح منتهى الإرادات": الذي يعد من الكتب المعتمدة في الفقه الحنبلي، ومرجعاً مهماً من مراجعه، وذلك لأن مؤلفه شرح فيه متناً من أفضل متون فقه المذهب، ألا وهو "منتهى الإرادات في الجمع بين المقنع والتنقيح وزيادات" لمؤلفه تقي الدين محمد بن أحمد بن عبد العزيز الفتوحي، الشهير بابن النجار، المتوفي سنة (972هـ)، حيث جمع -هذا الأخير- فيه بين كتابين من أشهر كتب الحنابلة: أحدهما: كتاب "المقنع" لموفق الدين، عبد الله بن أحمد بن قدامة، المقدسي، المتوفي سنة (620هـ)، عمدة الفقة الجنبلي، وصاحب كتاب "المغني" الغني عن الذكر والتعريف.

وثانيهما: كتاب "التنقيح المشبع في تحرير أحكام المقنع" للقاضي المنقح علاء الدين علي بن سليمان المرداوي، المتوفي سنة (885هـ)، الذي تتبع في كتابه هذا كتاب "المقنع"، ورجح فيه الأوجه التي أطلقها مؤلفه.

فجاء كتاب "شرح منتهى الإرادات" متمماً لنا ألفه الموفق والمرداوي وابن النجار. ومما يزيد في أهمية هذا الكتاب، أن مؤلفه جمعه من شرح مؤلف "المنتهى" لكتابه، والمسمى "معونة أولي النهى"، ومن شرحه نفسه على "الإقناع".

يقول منصور البهوتي في مقدمة كتابه: أما بعد: فإن كتاب "المنتهي" لعلم الفضائل، وأوحد العلماء الأماثل، محمد تقي الدين ابن شيخ الإسلام أحمد شهاب الدين ابن النجار الفتوحي الحنبلي، تغمده الله تعالى برحمته ورضوانه، وأسكنه فسيح جنانه، كتاب وحيد في بابه، فريد في ترتيبه واستيعابه، سلك فيه منهاجاً بديعاً، ورصعه ببدائع الفوائد ترصيعاً، حتى عدّ ذلك الكتاب من المواهب، وسار في المشارف والمغارب، وشرحه مصنفه شرحاً غير شاف للغليل، فأطال في بعض المواضع، وترك أخرى بلا دليل ولا تعليل. وسألني بعض الفضلاء أن أشرحه شرحاً مختصراً، يسهل قراءته، فأجبته لذلك، مع اعترافي بالقصور عن رتبة الخوض في هذه المسالك، ولخصته من شرح مؤلفه، وشرحي على "الإقناع"، والله أسأل أن يحصل به الانتفاع



Read Now Cover - Mqd - 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7






DOWNLOAD : PDF (Cover-Mqd-1-2-3-4-5-6-7) # / DOC

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types