ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

نزهة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر
ابن الجوزي


أشار ابن الجوزي في مقدمة كتابه إلى تعريف الوجوه والنظائر فقال: إن معنى الوجوه والنظائر أن تكون الكلمة الواحدة ذكرت في مواضع من القرآن على لفظ واحد وحركة واحدة، وأريد بكل مكان معنى غير الآخر، فلفظ كل كلمة ذكرت في موضع نظير للفظ الكلمة المذكورة في الموضع الآخر، وتفسير كل كلمة بمعنى غير معنى الآخر هو الوجوه فإذن النظائر اسم للألفاظ، والوجوه اسم للمعاني. والهدف الذي ابتغاه المؤلف من كتابه هو أن يعرف السامع لهذه النظائر أن معانيها تختلف وأنه ليس المراد بهذه ما أريد بالأخرى.
وكتاب ابن الجوزي الذي بين أيدينا والذي عرف باسم "نزعة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر" وهو مختصر جمع فيه المؤلف معاني مفردات القرآن على ترتيب الحروف وقد قسمه إلى ستة وخمسون باباً انتخب المحقق فيه مجموعة من الوجوه ودعمها بالتفاسير المنقولة، فذكر من الكلمات اللغوية في اشتقاق الكلمة وما يتفرع منها وما يتعلق بها ويواتيها





Read NowRead Now


DOWNLOAD : PDF / DOC

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types