ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading

الرسالة المستطرفة لبيان مشهور كتب السنة المشرفة
عبد الكريم بن محمد الرافعي القزويني


هي بين كتب علوم الحديث والمحدثين كفهرست ابن النديم بين كتب العلوم الأخرى، قد اشتملت على أربعمائة وألف كتاب من مشهور كتب علوم الحديث، وعلى قريب من ستمائة ترجمة من مشهور تراجم علماء الحديث، وعلى قريب من المائتين من مشهور كتب علماء الحديث في الأندلس والمغرب، وعلى قريب من ستين ترجمة من مشهور تراجم المحدثين في الأندلس والمغرب، مع ذكر أسماء علماء الحديث في المشرق والمغرب، بكناهم، وألقابهم، وشهرتهم، ووفاتهم، وما لكل واحد منهم من كتاب، وفي الرسالة محدثون من القرن الثاني إلى القرن الرابع عشر.
فمن القرن الثاني: ستة عشر محدثاً، ومن الثالث: واحد وعشرون ومائة محدث، ومن الرابع: خمسة عشر ومائة محدث، ومن الخامس: خمسة وسبعون، ومن السادس: اثنان وأربعون، ومن السابع: ستة وأربعون، ومن الثامن: ثمانية وثلاثون، ومن التاسع: ثلاثون: ومن العاشر: تسعة عشر، ومن الحادي عشر: أحد عشر، ومن الثاني عشر: أربعة عشر، ومن الثالث عشر: سبعة، ومن الرابع عشر: قرننا الحالي أربعة محدثين.
والرسالة المستطرفة فريدة في بابها، لم يؤلف لها قبل مثيل، ولم يؤلف لها بعد شبيه







Read Now Read Now


DOWNLOAD : PDF / PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

كتاب الآثار
محمد بن الحسن الشيباني


اشتمل هذا الكتاب على(266) نصًا مسندًا، تتنوع إلى مرفوع وموقوف ومقطوع، رتبها المؤلف على الأبواب الفقهية فبدأ بالوضوء ،..ثم باقي أبواب الطهارة، ثم أبواب الصلاة، ثم شرع في أحكام الجنائز إلى أن وصل إلى "باب زيارة القبور" وبه تم الكتاب.
وبالنظر في ثنايا الكتاب يظهر لنا أن كل رواياته تبدأ هكذا "أخبرنا أبو حنيفة" وفي الغالب يلي ذلك "عن حماد عن إبراهيم" حتى كاد الكتاب أن يكون كله نسخة واحدة بسند واحد، ومهما يكن من أمر، فإن الكتاب هو رواية لمحمد بن الحسن عن أبي حنيفة.
وقد ترجم المؤلف لكل باب بالترجمة التي تعبر عن مضمونه، ثم وضع تحت الترجمة النصوص التي تعبر عن رأيه في الباب، ثم في الغالب يعقب ذلك بقوله: " وبه نأخذ.." ثم يفصح عن رأيه ثم يختم ذلك بقوله: "وهو قول أبي حنيفة رضي الله عنه".
وبهذا يكون المؤلف قد قدم الدليل الذي سيعتمد عليه بين يدي رأيه، وهذا فقه عظيم منه رحمه الله ثم يعقب الدليل ببيان رأيه بوضوح لا إشكال فيه، ويبين ما إذا كان هذا هو رأي الإمام أبي حنيفة أم لا.
وبهذا صار الكتاب موسوعة حديثية فقهية، ويكون واحدا من أهم المرجع في الفقه الحنفي، وفقه الدليل أيضًا





Read Now Muqaddimah - 1 - 2


DOWNLOAD : PDF: Muqaddimah, 1, 2

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

العواصم والقواصم في الذب عن سنة أبي القاسم
محمد بن إبراهيم بن الوزير اليماني








Read Now 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9


DOWNLOAD : PDF (Cover-1-2-3-4-5-6-7-8-9) (mirror) (zipped)

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

طلائع المسند للامام أحمد بن حنبل
اعداد: أحمد محمد شاكر









Read Now Read Now


DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

جواهر البخاري وشرح القسطلاني
مصطفى محمد عمارة


في هذا الكتاب يقدم مصطفى عبارة الأحاديث الصحيحة المنقولة عن مصدرين عامين: الإمام البخاري والشيخ القسطلاني رضي الله عنهما. وقد ميز لفظ رسول الله صلى الله عليه وسلم بضبطه، ثم فصل عنه الشرح وإيضاح المعنى ورتبه ترتيب البخاري لتسهل مراجعة الأصل بسهولة ودون عناء






Read Now Preview




DOWNLOAD : PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

بحوث في تاريخ السنة المشرفة
أكرم ضياء العمري









Read Now Read Now



DOWNLOAD : PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم
محمد بن فتوح الحميدي


لقى المسلمون-على تعاقب الأجيال- صحيحي الإمامين البخاري ومسلم بالقبول، إذ هما من أصحّ الكتب بعد كتاب الله تعالى. وقد قرّر الإمام النووي ذلك بقوله: "اتفق العلماء على أن أصحّ الكتب-بعد القرآن العزيز-الصحيحان: البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول..." ولما كانت هذه مكانة هذين الكتابين، فقد انصرفت جهود العلماء إلى العمل على تقريبهما، لتسهل الاستفادة منهما، وكان من جملة ذلك تلك الجهود التي بذلت في سبيل الجمع بينهما، وممن قام بعملية الجمع هذه العلامة الجوزقي، وأبو نصر الحميدي صاحب كتابنا هذا وغيرهم. وكان لكل طريقة في الجمع، وفقاً للغاية التي يسعى إليها.
أما غاية الحميدي (من كتابه هذا) فكانت كما ذكرنا جمع أحاديث الصحيحين في كتاب واحد مرتب على المسانيد بحيث يجمع أحاديث كل صحابي من الصحيحين في موضع واحد. وقد قسم المؤلف الكتاب خمسة أقسام:
الأول: مسانيد العشرة المبشرين بالجنة، بدأه بمسند الصديق، ثم الخلفاء الثلاثة بعده، ثم سائر العشرة، رضوان الله عليهم وعلى الصحابة أجمعين. الثاني: مسانيد المقدمين بعد العشرة، بدأه بمسند عبد الله بن مسعود، وختمه بمسند سلمة بن الأكوع، وعدد الصحابة في هذا القسم أربعة وستون.
وأما القسم الثالث: فهو لمسانيد المكثرين من الصحابة، وهم ستة: عبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، وجابر بن عبد الله، وأبو سعيد الخدري، وأنس بن مالك، وأبو هريرة. وهذا هو القسم الأكبر من الكتاب، وفيه ما يقرب من نصفه.
والقسم الرابع: لمسانيد المقلين، وفيه واحد وأربعون مسنداً. وفي آخر هذا القسم ذكر مسانيد الصحابة الذين أخرج لهم البخاري دون مسلم ، وهم خمسة وثلاثون، ثم الذين أخرج لهم مسلم دون البخاري، وعددهم خمسة وخمسون.
أما القسم الخامس والأخير الكتاب هو لمسانيد النساء، بدأه بمسند عائشة أم المؤمنين -أطول المسانيد، ثم بمسند فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم مسانيد سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلك، ثم الصحابيات التي اتفق الشيخان على الإخراج لهن، وعددهن كلهن أربع وعشرون، وبعد ذلك أورد الحميدي ست مسانيد للصحابيات اللاتي انفرد بهن البخاري دون مسلم، ثم سبع صحابيات أخرج لهن مسلم دون البخاري، رضوان الله عليهن أجمعين.
وداخل كل مسند من المسانيد السابقة يبدأ المؤلف بذكر ما اتفق عليه الإمامان، ثم ما انفرد به البخاري، ثم ما انفرد به مسلم من ذلك المسند.
وفي كل من هذه الثلاثة يجعل الحميدي كل معنى حديثاً- وإن اختلف في بعض ألفاظه قليلاً أو كثيراً، سواء أكان ذلك الاختلاف بين الشيخين، أو بين روايات الشيخ نفسه.
ويعطي الحميدي لكل حديث رقماً مسلسلاً في القسم الخاص به من المسند. وهو يراعي في ترتيب الأحاديث داخل القسم الخاص به أن يجمع أحاديث الراوي عن الصحابي في مكان واحد، وهو يرتب الرواة عن الصحابي حسب مكانتهم، فيقدم رواية الصحابي عن الصحابي، ثم رواية غيره عن الصحابي، في ترتيب يرتضيه المؤلف ويلتزم به، فإذا قدم رواية سالم عن عبد الله في المتفق عليه، قدمها أيضاً في أفراد البخاري، وفي أفراد مسلم.
وإذا كانت أحاديث التابعي عن الصحابي كثيرة، فإنه يراعي في ذلك رواية الراوي عنه، ويحاول جمعها في مكان واحد. وإذا كثرت هذه الأحاديث حاول ترتيبها ترتيباً موضوعياً، وإن لم يلتزم بذلك دائماً.
ويبدأ المؤلف في المتفق عليه بما اتفق عليها الشيخان في الراوي عن الصحابي ويأتي بعده بما اتفق عليه الشيخان عن الصحابي، مع اختلالهما في الراوي، ويسميه المتفق عليه من ترجمتين.
والحميدي إذا نقل حديثاً عن الصحابي قدم الرواية التي للشيخين، أو التي الاختلاف بينهما فيها قليل، وهو ينقل الحديث بلفظ أحد الشيخين إن اختلفا. ويميل إلى الرواية الأتم، وقد ينبه على صاحب الرواية، ثم يتبعها بعد ذلك بما جاء في الحديث نفسه من الروايات الأخر عن الراوي نفسه بزيادة أو نقصان أو اختلاف، ثم ما جاء من الحديث عن رواة آخرين، ومع التنبيه إذا كانت الرواية لهما أو لأحدهما، ويسكت أحياناً.
وتمييز المؤلف بين الروايات هو الذي جعله يذكر في السند غير التابعي، كالراوي عن التابعي أو الراوي عنه، وقد يميز بينهما بالشيخ الذي روى عنه البخاري أو مسلم. وجمع المؤلف روايات حديث الصحابي، مع الاختلاف في بعض المعاني والألفاظ، أو اختلاف الرواة عنه، جعله يختلف عن كتب الأطراف: ففي تحفة الأشراف للمزي مثلاًُ نرى الحديث الواحد يرد في مواضع متعددة من المسند الواحد، تبعاً لرواة عن صاحب المسند. فحديث لعائشة قد يرد في ترجمة عبد الله ابن عباس عن عائشة، وفي ترجمة عروة عنها، والأسود عنها.. وهكذا.
وإذا كان الغرض الرئيس للكتاب والمؤلف جمع الصحيحين وترتيبهما، وهذا عمل ليس باليسير، وفيه جهد كبير في تجميع الروايات وترتيبها وعرضها، إلا أن للحميدي في الكتاب عملاً وجهوداً كثيرة، ولم يتوقف عند ما ذكرناه.
فهو يورد رواية للحديث، ثم يقارنها بسائر الروايات، ويبين ما بينها من زيادات أو اختلافات، أو مشابهة.
ومن أكثر ما يميز كتاب الحميدي إتمامه لأحاديث جاءت مختصرة في الكتابين، أو جاءت محمولة، أو مدرجة كما يقول المؤلف -على أحاديث قبلها. فكثيراً ما نجد البخاري يقول: وتابعه... ونجد مسلماً يقول بعد سوق السند: بنحو حديث.. وفي هذه الأحوال يسعى الحميدي إلى إتمام الحديث أو إيراد روايته، بالسند الذي جاء مختصراً أو مدرجاً. وقد رجع الحميدي في ذلك إلى كتب المستخرج على الصحيحين للإسماعيلي، والبرقاني، وخلف، وأبي مسعود وغيرهم من المحدثين.
ولأهمية هذا الكتاب عمل "الدكتور علي حسن البواب" على تحقيق الكتاب وهدفه إخراجه بالشكل الذي تؤدي منه أكبر خدمة للقارئ، ومما عمله في التحقيق أولاً: عدم الإشارة إلى الاختلافات اليسيرة بين النسخ، والاقتصار في ذلك على بيان ما بينها من فروق ذات قيمة، أو ما في بعضها من سقط أو زيادة تؤثر على النص، كما لم أنبه على الاختلاف بين رواية المؤلف ورواية الصحيحين إلا إذا كانت ذات أهمية، أو فيها إسقاط أو زيادة أو خلاف كبير، إذ أن الاختلاف في بعض الكلمات، أو التقديم والتأخير كثير، والعناية به والتنبيه عليه قد يثقل حواشي الكتاب.
ثانياً: تخريج الأحاديث برواياتها المختلفة من البخاري ومسلم، بتحديد اسم الكتاب، والجزء والصفحة، والرقم المسلسل للحديث. وإذا كان الحديث قد ورد أكثر من مرة -وبخاصة في البخاري- مقتصر على الرواية الأولى إذا كانت موافقة لرواية المؤلف لفظاً وإسناداً، أو إذا كان ذلك الموضع ذكر فيه الشيخ محمد فؤاد عبد الباقي المواضع التي ورد فيها الحديث.
ثالثاً: اجتهد كثيراً في تخريج الروايات التي أضافها المؤلف إلى الكتابين سواء أكان ذلك من مصادر ذكرها المؤلف، أم من مصادر لم يذكرها -ما أمكن ذلك وتيسر.
رابعاً: علق على كل ما رآه محتاجاً إلى ذلك، دون إطالة ولا إسراف، كما ربط الأحاديث، وأحال على مواضع الحديث إذا لزم ذلك أو أحال المؤلف. خامساً: أما شرح الغريب فلم يتوسع فيه كثيراً، واقتصر على بعض ما لا بد منه.
سادساً: أما ما في الكتاب من آراء، أو مسائل فقهية، أو أحكام، فقد وضح ما يلزم منها، وأحال على المصادر. ومع كل صحابي ذكر بعض المصادر له، وكان أكثر رجوعه في ذلك إلى "المجتبى" و"التلقيح" لابن الجوزي، "والرياض المستطابة" للعامري، لما فيها من حديث موجز عن الصحابة، وذكر لعدد ما روي لكل واحد منهم من الأحاديث في الصحيحين، على أن في حواشي "المجتبى" مصادر أخر للترجمة، كما أحال على "الإصابة" لابن حجر.
ورقم المسانيد، كما رقم الأحاديث كلها ترقيماً مسلسلاً، ليسهل الإحالة عليها، وفهرستها






Read Now Read Now 1 - 2 - 3 - 4



DOWNLOAD : PDF (1, 2, 3, 4) / DOC

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

الجمع بين الصحيحين - مع حذف السند والمكرر من البين
ابو حفص عمر بن بدر الموصلي


تلقى المسلمون-على تعاقب الأجيال- صحيحي الإمامين البخاري ومسلم بالقبول، إذ هما من أصحّ الكتب بعد كتاب الله تعالى. وقد قرّر الإمام النووي ذلك بقوله: "اتفق العلماء على أن أصحّ الكتب-بعد القرآن العزيز-الصحيحان: البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول..." ولما كانت هذه مكانة هذين الكتابين، فقد انصرفت جهود العلماء إلى العمل على تقريبهما، لتسهل الاستفادة منهما، وكان من جملة ذلك تلك الجهود التي بذلت في سبيل الجمع بينهما، وممن قام بعملية الجمع هذه العلامة الجوزقي، وأبو نصر الحميدي وأبو حفص الموصلى صاحب كتابنا هذا وغيرهم. وكان لكل طريقة في الجمع، وفقاً للغاية التي يسعى إليها.
أما غاية الموصلي (من كتابه هذا) فكانت لمعالجة إعراض الناس عن علم الحديث في زمانه. ولتحقيق هذا الهدف اتبع فيه الطريقة التي بيّنها بقوله: "فجمعت كتابي هذا وحذفت منه الأسانيد والمكرر من المتون، إلا ما كان يحتمل إدخاله في أبواب متعددة"... وطلباً للاختصار-أيضاً-وعدم الإطالة، حذف بعض الأحاديث الطويلة، ممّا لا يدخل فيه لفظ نبوي.
وقد رتب موضوعاته على حروف المعجم، ليكون سهل المتناول على من أراد الانتفاع به. وخلاصة القول، يعد جمع الموصلى مختصراً جيداً لما في الصحيحين. بحيث يتاح لقارئه الإلمام شبه الكامل بكل الموضوعات التي وردت في الصحيحين، مشيراً إلى اختلاف الروايات. أو الزيادة فيها، حتى ولو كان ذلك كلمة واحدة، وفق الترتيب الذي ألفه الناس في كتاب جامع الأصول.
ولأهمية هذا الكتاب عمل "صالح أحمد الشامي" على تحقيق الكتاب وهدفه إخراجه بالشكل الذي تؤدي منه أكبر خدمة للقارئ، أما عمله في التحقيق فتجلى: أولاً: ترقيم الأحاديث. ثانياً: ميّز الآيات القرآنية الكريمة بوضعها ضمن قوسين وضبطها بالشكل. ثالثاً: ميز اللفظ النبوي الشريف. رابعاً: تشكيل بعض الكلمات، لإزالة التباس محتمل قد يقع فيه القارئ لها. خامساً: للدلالة على موضع الحديث في كل من البخاري ومسلم وضع في نهاية كل حديث، بل وكل رواية رقمه عند البخاري ومسلم وفقاً لترقيم فؤاد عبد الباقي لهما. سادساً: شرح بعض الكلمات في الحاشية بياناً لمعنى الحديث، حيث وجد ذلك ضرورياً. معتمداً على ما جاء في فتح الباري أو شرح النووي، أو ما جاء في جامع الأصول. سابعاً: صحح ما حصل من سهو أو خطأ في عزو الحديث، وبين ذلك في الحاشية. ثامناً: وضع بعض العناوين الفرعية لأبواب أو فصول. تاسعاً: وضع علامات أو رموز يستطيع القارئ من خلالها تميز أحاديث البخاري عن أحاديث مسلم. عاشراً: ميز الروايات التي أوردها المصنف وليس لها أصل بالصحيحين وهدفه تنبيه القارئ عليها







Read Now Read Now 1 - 2



DOWNLOAD : PDF (1, 2)

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

الجمع بين الصحيحين
أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن الإشبيلي








Read Now Read Now Muqaddimah - 1 - 2 - 3 - 4



DOWNLOAD : PDF (Muqaddimah, 1, 2, 3, 4)

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان
محمد فؤاد عبد الباقي


كتاب في الحديث الشريف جمع فيه مصنفه الاحاديث التي اتفق عليها الشيخان الامام البخاري والامام مسلم من الاحاديث التي اوردوها في صحيحيهما، وقد جمع في ذلك 1906 حديث





Read Now Muqaddimah - 1 - 2 - 3


DOWNLOAD : PDF (Cover-Muqdm-1-2-3) / DOC

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]


الجمع بين رجال الصحيحين
الجمع بين كتابي أبي نصر الكلاباذي وأبي بكر الأصبهاني في رجال البخاري ومسلم
الحافظ أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي ابن القيسراني


تاب يبحث في علم رجال الحديث متخصص في رجال البخاري جمع فيه مصنفه بين كتابين أحدهما كتاب أبي نصر الكلاباذي الذي جمع فيه رجال البخاري والثاني كتاب أبي بكر الأصبهاني الذي جمع فيه رجال مسلم، أورد فيه ما أورداه في كتابيهما واستدرك عليهم فيما أغفلاه واختصر





Read Now Preview


DOWNLOAD : PDF 1-2

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

رجال صحيح مسلم
الإمام ابو بكر أحمد بن علي بن منجويه الأصبهاني


كتاب صنفه ابن منجويه في ذكر رجال أوردهم الإمام أبو الحسين مسلم بن الحجاج القشيري، واحتج بهم في المسند الصحيح، وكيفية روايتهم والرواة عنهم. وقد رتب ابن منجويه التراجم على حروف المعجم، ثم يذكر عادة اسم الراوي ونسبه، وسنتي مولده ووفاته، وشيوخه، والأبواب التي وردت فيها روايته في صحيح مسلم، وأحياناً يذكر له حديثاً أو يذكر الرواة عنه، ويخلو من الجرح والتعديل، ويتراوح طول الترجمة بين سطرين وخمسة وعشرون سطراً. ولأهمية هذا المصنف عكف عبد الله الليثي على الاعتناء به، فجاء ضمن جزءين، بحلة منهجية معاصرة، من حيث الترتيب والتصويب والهوامش والفهرسة





Read Now Read Now 1 - 2


DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

هدي الساري مقدمة فتح الباري
ابن حجر العسقلاني


الكتاب هو مقدمة وضعها ابن حجر العسقلاني لمؤلفه الذي شرح فيه صحيح الإمام البخاري والذي سماه "فتح الباري في شرح صحيح الإمام البخاري" وفي هذه المقدمة يبين ابن حجر قواعد وفرائد صحيح الإمام البخاري، وانحصر القول هذا في عشرة فصول، الأول: في بيان السبب الباحث له على تصنيف هذا الكتاب: الثاني: في بيان موضوعه والكشف عن مغزاه فيه، والكلام على تحقيق شروطه، وتقرير كونه من أصح الكتب المصنفة في الحديث النبوي، الثالث: في بيان الحكمة في تقطيعه للحديث واختصاره، وفائدة إعادته للحديث وتكراره، الرابع: في بيان السبب في إيراده الأحاديث المعلقة، والآثار الموقوفة. الخامس: في ضبط الغريب الواقع في متونه مرتباً له على حروف المعجم، السادس: في ضبط الأسماء المشكلة التي فيه وكذا الكنى والأنساب، السابع: في تعريف شيوخه الذين أهل نسبهم، الثامن: في سياق الأحاديث التي انتقدها عليه الإمام الدارقطني وغيره من النقاد، التاسع: في سياق أسماء جميع من طعن فيه من رجاله على ترتيب الحروف، والجواب عن ذلك الطعن بطريق الأنصاف والعدل، العاشر: في سياق فهرسه صحيح الإمام البخاري، باباً باباً وعدة ما في كل باب من الحديث. ثم ختم هذه المقدمة بترجمة كاشفة عن خصائصه ومناقبه، جامعة لمآثره ومناقبه





Read NowRead Now



DOWNLOAD : PDF (ت شيبة الحمد) / PDF (ت الفاريابي) / DOC

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

فتح الباري شرح صحيح البخاري
ابن رجب الحنبلي


قال ابن عبدالهادي :
وشرح(يعني ابن رجب) قطعة من البخاري الى كتاب الجنائز وهي من عجائب الدهر ولو كمل كان من العجائب .
وقد اعتنى ابن رجب رحمه الله بالأسانيد والمتون عناية فائقة ، مع حرصه على المباحث الفقهية والحديثية



Read Now Cover - Mqd - 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10






DOWNLOAD :
PDF (1-2-3-4-5-6-7-8-9-10) / PDF-zipped / DOC

تحميل الكتاب من هنا.


Read also: فتح الباري شرح صحيح البخاري - ابن حجر العسقلاني

[ Read | Download ]

أعلام الحديث فى شرح صحيح البخارى
حمد بن محمد الخطابي أبو سليمان









Read Now Read Now



DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

صحيح البخاري بحاشية الامام السندي
محمد بن عبد الهادي السندي


إن أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى صحيح البخاري حيث التزم فيه الإمام البخاري أعلى درجات الصحة في نقل الأحاديث وقد تلقته الأمة بالقبول وقد اعتمد فيها طريقة الكتب والأبواب وقد أورد أحاديث في مختلف الكتب الفقهية وغيرها من الكتب كالتفسير والإيمان والعلم ولبالغ أهميته ولإنفراده بأعلى درجات الصحة انكب عليه العلماء بالشرح والإيضاح وكان من بينهم الإمام السندي صاحب هذه الحاشية حيث وضع عليه حاشية شرح فيها الألفاظ ووضح معانيها، واستخرج فيه المسائل والأحكام الفقهية






Read Now Preview


See also: شرح السندي علي صحيح البخاري

DOWNLOAD : PDF (1 / 1, 2, 3, 4) / DOC

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح
أحمد بن عبد اللطيف الشرجي الزبيدي زين الدين أبو العباس


هذا كتاب "التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح" للعلامة الشيخ أحمد بن أحمد الشرجي الزبيدي. وهو كتاب عظيم فريد في بابه، دسم المادة، غزير الفائدة. وكيف لا يكون عظيماً وفيه أعلى ما صح عن سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام، من قوله وفعله وتقريره، وكل ذلك وحي يوحي إليه (صلى الله عليه وسلم). ثم كيف لا يكون ما ورد في هذا الكتاب أعلى ما صح عنه (صلى الله عليه وسلم)، واصل هذا الكتاب كله هو "الجامع الصحيح" لإمام هذا الشأن أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، وهو أشهر من نار على علم، ولا تخفى فضائله على أحد كما لا يخفى أهمية كتابه على مسلم. ولأهمية هذا الكتاب اعتنى الشيخ "محمود بن مصطفى المالكي" بتحقيقه وبالتعليق عليه نصوصه بحواش تفيد القارئ وتسهل عليه قراءة الكتاب
تجريد نفيس لصحيح الإمام البخاري، صنعه الإمام الزبيدي وقد لخص منهجه في مقدمة كتابه فقال: "أحببت أن أجرد أحاديث صحيح البخاري من غير تكرار، وجعلتها محذوفة الأسانيد ليقرب انتوال الحديث من غير تعب، وإذا أتى الحديث المتكرر أثبته في أول مرة، وإن كان في الموضع الثاني زيادة فيها ذكرتها وإلا فلا، وقد يأتي حديث مختصر ويأتي بعد في رواية أخرى أبسط وفيه زيادة على الأول، فأكتب الثاني، وأترك الأول لزيادة الفائدة.
ولا أذكر من الأحاديث إلا ما كان مسنداً متصلاً وأما ما كان مقطوعاً أو معلقاً فلا أتعرض له، وكذلك ما كان من أخبار الصحابة فمن بعدهم فلا أذكره. ثم إني أذكر اسم الصحابي الذي روى الحديث في كل حديث ليعلم من رواه، والتزم كثيراً ألفاظه في الغالب. بهذا القول يتضح المنهج الذي سار عليه الإمام الزبيدي في كتابه النفيس هذا الذي يعد من أهم الكتب الموضوعة على صحي البخاري






Read Now Read Now


DOWNLOAD :
PDF (ط الرسالة) PDF
PDF (ط الميمنية) 1-2
PDF (ط المكنز) 1-2

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

مختصر صحيح البخاري
سعد بن ناصي بن عبد العزيز الشثري









Read Now Read Now




DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

الإشراف على أعلى شرف
في التعريف برجال سند البخاري من طريق الشريف أبي علي ابن أبي الشرف
الحافظ أبي القاسم قاسم بن عبد الله ابن الشاط السبتي









Read Now Read Now




DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

تخريج الأحاديث المرفوعة المسندة في كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري
محمد بن عبد الكريم بن عبيد









Read Now Read Now




DOWNLOAD : PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

منهج الإمام البخاري في تصحيح الأحاديث وتعليلها
من خلال الجامع الصحيح
أبو بكر كافي









Read Now Read Now



DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجة
أحمد بن أبي بكر بن اسماعيل بن سليم بن قايماز البوصيري شهاب الدين أبو العباس


هو كتاب في علم الحديث الشريف، وقد اختص موضوعه بالزوائد الواردة في سنن ابن ماجة ولم ترد في الصحاح الخمسة المتبقية : البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وأبي داود ذاكرا الحديث الزائد أو الحديث مع المواضع الزائدة فيه مع ذكر شواهده، مرتبا حسب سنن ابن ماجة





Read NowRead Now



DOWNLOAD : PDF / DOC
PDF: زوائد ابن ماجة على الكتب الخمسة - البوصيري (دار الكتب العلمية)

تحميل الكتاب من هنا.

[ Read | Download ]

نور مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجة
العلامة السيد علي بن سليمان البجمعوي الدمنتي المغربي المالكي







Read NowRead Now



DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

مفتاح الحاجة شرح سنن ابن ماجه
الشيخ محمد بن عبد الله العلوي







Read NowRead Now




DOWNLOAD : PDF / PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

إنجاح الحاجة شرح سنن ابن ماجة
محمد عبد الغني المجددي الدهلوي







Read NowRead Now



DOWNLOAD : PDF

تحميل الكتاب من هنا

[ Read | Download ]

Authors

Languages

File Types