ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading
Latest Books

جزء في التهنئة في الأعياد وغيرها
الحافظ ابو الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني


العيد اسم لما يعود من الاجتماع العام، وما يتبع ذلك من العبادات والعادات. وفي النسائي وابن حبان بإسناد صحيح عن أنس: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: "قد أبدلكم الله تعالى بهما خيراً منهما يوم الفطر والأضحى". قال الحافظ في الفتح: "وفيه أن إظهار السرور في الأعياد من شعار الدين".
ومن تمام إظهار السرور أن يخرج الناس فيه بزينتهم، مهنئين بعضهم بعضاً، في عادة لا ينفك عنها عرب ولا عجم.
لكن ما يميز أعياد المسلمين عما سواها من أعياد الأمم والمبتدعة، ارتباطها بعبادات جليلة، ومعان سامية نبيلة، إضافة إلى ما جمعته من زاد روحي وحسي، ومصالح دينية ودنيوية.
ولما كانت هذه الشريعة محيطة بجميع أنواع الحوادث والنازلات، دقها وجلها، إما على سبيل النص أو الإيماء، أو على مقتضى البراءة الأصلية، تكلم علماؤنا على جواز التهنئة بالمناسبات الشرعية.
ولما كان كلامهم منثوراً في بطون المصنفات، تصدر لجمعه وتقيحه شهاب الملة والدين، الحافظ ابن حجر العسقلاني، في هذه الأوراق المباركة



Read Now Read Now






DOWNLOAD : PDF / PDF

تحميل الكتاب من هنا

[View original post!]


Related Posts :



0 comments

Post a Comment

Authors

Languages

File Types