ONLINE LIBRARY ~ Kitab Klasik Islam

Free Ebook Download & Online Reading

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية - أبو سعيد الخادمي
وبهامشه: الوسيلة الأحمدية والذريعة السرمدية - رجب بن أحمد

في شرح الطريقة المحمدية والسيرة الأحمدية لمحمد البركوي


نبذة المؤلف: ولعمري لو أنصفنا من أنفسنا من الصبح إلى المساء لا نسعى الا للعاجلة كانا لا نطمع الدخول بزمرته في الآجلة فان طننا ذلك ونحن نصر على فعلنا فما أبعد طننا وما أبرد طعمنا أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا سيتوون أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون ثم لما كانت الطريقة المحمدية كافلا لمعظم هذه كلها دقها وجلها ولم يهمل دقيقة من المهلكات وقطرة من المنجيات الا وقد اتى بأسلوب عجيب وترتيب غريب ونهج بديع احتهدت في شرحه وتبيانه خدمة موعودة له صلى الله عليه وسلم وقربه ووصلة لله الاعز الأجل الاكرم فجاء بحمده تعالى بلطائف مزية وفوائد شهية وفرائد وافية من كتب معبرة وزير معتمدة ومن أسفار الانبياء وأنفاس الأولياء وكنوز العلماء وخزائن الحكماء

[ Read | Download ]

روضة الناظرين وخلاصة مناقب الصالحين
أحمد بن محمد الوتري




[ Read | Download ]

بغية الطالبين لبيان المشايخ المحققين المعتمدين
أحمد النخلي المكي




[ Read | Download ]

جوامع السيرة النبوية - وخمس رسائل أخرى
أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي القرطبي الظاهري


كتاب يبحث في السيرة النبوية المطهرة تعرض فيه مصنفه ابن حزم الأندلسي لمجمل أبواب السيرة من نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وولادته ورضاعته وأخلاقه وبعثته وهجرته وغزواته ووفاته وغيرها من أبواب السيرة النبوية المطهرة
خمس رسائل الاخري: القراءات المشهورة في الأمصار الآتية مجيء التواتر، أسماء الصحابة الرواة وما لكل واحد من العدد، أصحاب الفتيا من الصحابة ومن بعدهم على مراتبهم في كثرة الفتيا، جمل فتوح الإسلام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم، أسماء الخلفاء والولاة وذكر مددهم

[ Read | Download ]

الأصول والفروع
أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي القرطبي الظاهري


كتاب تناول موضوع الاصول والفروع في العقيدة الاسلامية فشرحها شرحاً وافياً وأوضحها مفصلاً لكل مسألة منها تفصيلاً شافياً وقد تناول الكتاب: صفحة الايمان، معنى الايمان والاسلام، ابطال قول من قال: أن الايمان هو المعرفة بالقلب وقد جاء الكتاب مجلداً واحداً مقسماً الى جزئين

[ Read | Download ]

النبذ في أصول الفقه الظاهري
أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي القرطبي الظاهري


كتاب في أصول المذهب الظاهري وكاتبه أحد أعمدة المذهب الظاهري ، عالج فيه بعض مباحث أصول الفقه باختصار مع المناقشة والتدليل لمذهبه ، كل ذلك بما عرف عنه من نفس وثابة للانتصار للسنة بأسلوب قوى أثار عليه الموالف والمخالف في كثير من الأحيان

[ Read | Download ]

مراتب الإجماع في العبادات والمعاملات والمعتقدات
أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي القرطبي الظاهري
ويليه: نقد مراتب الإجماع - ابن تيمية


الإجماع قاعدة من قواعد الملة الحنيفية يرجع اليه ويفزع نحوه ويكفر من خالفه اذا قامت عليه الحجة بانه اجماع وقد قام المؤلف بعون الله عز وجل بجمع المسائل التي صح فيها الاجماع وافردها من المسائل التي وقع فيها الخلاف بين العلماء فإن الشيء اذا ضم الى شكله وقرن بنظيره سهل حفظه وأمكن طلبه وقرب متناوله ووضح خطأ من خالف الحق به ولم يتعن المختصمون في البحث عن مكانه عند تنازعهم فيه راجياً بذلك جزيل الأجر من الله عز وجل فإن المنفعة بجمع هذه المسائل جليلة جدا

[ Read | Download ]

ملخص إبطال القياس والرأي والاستحسان والتقليد
إبن حزم الأندلسي – لخصه: شمس الدين الذهبي




[ Read | Download ]

معجم فقه ابن حزم الظاهري
محمد المنتصر بالله بن محمد الزمزمي الكتاني


كتاب في فقه المدرسة الظاهرية تناول كل قضاياه وشمل كل مذاهبه وقد جاء الكتاب على شكل مواد ومسائل مرتبة الفبائيا تسهيلا للبحث والدراسة وكذلك استقصى الكتاب جميع المذاهب في العصور الفاضلة مما ييسر الفقه للمختص ويقربه لغير المختص

[ Read | Download ]

رسائل ابن حزم الأندلسي
ابن حزم الأندلسي


يضم المؤلّف رسالة ابن حزم، وقد صنفها المحقق الدكتور إحسان عباس ضمن أربعة مجموعات، احتوت المجموعة الأولى على أربع رسائل هي طوق المحامة، ومداواة النفوس، والغناء الملهي، ومعرفة النفس بغيرها وجهلها بذاتها، هذا وإن ما يجمع بين تلك الرسائل في نطاق أنها "ذاتية" في طابعها العام، وتتصل بشخص ابن حزم، وتلقي أضواء على نفسيته وتأملاته، وتصور تسامحه إزاء الحب والفناء على وجه الخصوص، أما المجموعة الثانية فهي تضم رسالة فقط العروس في تواريخ الخلفاء، رسالة في أمهات الخلفاء، رسالة في جيل فتوح الإسلام، رسالة في أسماء الخلفاء، رسالة في فضل الأندلس وذكر رجالها، وقد ألحقت بها ثلاثة ملاحق وهي: رسالة في ذكر أوقات الأمراء، وأيامهم بالأندلس، فصل في ذكر أوقات الحكام من بين إسرائيل، شذرات من روايات تاريخية، ولا يخفي على القارئ بأن الوشيجة التي سلكت كل هذه المادة في هذا الجزء إنما هي اتصالها جميعاً بالتاريخ، وحمل الجزء الثالث طابع المردود فكانت رسائل ابن حزم فيه: رسالة في الرد على ابن النغريلة اليهودي، رسالتان أجاب فيهما عن رسالتين سئل فيهما سؤال تعنيف، رسالة التوقيف على شارع النجاة، رسالة التلخيص لوجوه التخليص، رسالة البيان من حقيقة الإيمان، رسالة من الإمامة، رسالة من حكم من قال إن أرواح أهل الشقاء معذبة إلى يوم الدين، وقد كانت ردود ابن حزم في هذه الرسائل الثاني على مختلف المستويات، فبعضها رد على عدوّ الدين، وبعضها رد على الخصوم، وبعضها ردود على الأصحاب والأصدقاء والمشايعين، وبعضها صورة للفتاوى أو (الفوازل) عن مسائل يطرحها بعض السائلين، وتتفاوت هذه الردود بين عنف وهدوء، كما يتفاوت السائلون في حظوظهم من العلم، وابن حزم لا يحب الإفتاء، ولو خيّر لما اختار هذا الطريق، ولكنه مدعوّ إلى أن لا يكتم العلم والى أن يبينه للناس.
وقد تتكرر التهمة (أو القضية) فيتكرر الردّ عليها في غير رسالة، لطبيعة الحياة يؤمئذ، وطبيعة الحصول على الكتب والرسائل، فاتهام ابن حزم بأنه يعيب الأئمة سيتكرر ولا بدّ، وقضية "ماذا نتعلم"؟ قد أجابها بان حزم في رسالة مراتب العلوم، وفي كتاب لحد المنطق، وفي رسالة التوفيق على شارع النجاة، وفي رسالة التلخيص لوجوه التخليص وربما في غيرها.
ومشكلة التقليد سترد في مواضع كثيرة، ولذلك فإن فكر ابن حزم لا يمكن أن تتم دراسته على نحو منظم إلا بعد استكمال مؤلفاته وتنظيمها بحسب الموضوعات. إن جمع هذه الرسائل في نطاق ليس المقصود منه رؤية ابن حزم الفقيه، فذلك شيء لا يتم دون دراسة المحلي والأحكام والإيصال وغيرها من مؤلفاته، ولكن كانت الغاية هنا الوقوف على "ردود فعله" الفكرية، وهو يخاصم أو يترفق، والوقوف على منهجه وعلى المنطلقات الأساسية التي يرتكز إليها ذلك المنهج.
وأما الجزء الرابع من هذه المجموعة في رسائل ابن حزم فقد احتوى على خمسة عناوين مرتبة كالآتي: 1-رسالة في مراتب العلوم، 2-التقريب لحد المنطق والمدخل إليه، 3-فصل هل للموت ألم أم لا، 4-الرد على الكندي الفيلسوف، 5-تفسير ألفاظ تجري بين المتكلمين في الأصول. وهي جميعاً تومئ إلى ما غلب فيه المنحى المنطقي الفلسفي على ما كتبه ابن حزم، وكلها قد نشرت من قبل ما عدا الرسالة الخامسة، ولكن هذه الطبعة تتميز بمقدمة إضافية درس فيها المحقق رسالة مراتب العلوم في السياق العام الذي جرى فيه تصنيف العلوم عند العرب من جابر بن حيان حتى ابن حزم، وكذلك أعاد كتابة مقدمة "التقريب" في ضوء المعلومات التي وفرها له اكتشاف مخطوطة جديدة، مستفيداً مما كتب حول تصنيف العلوم وحول التقريب من دراسات لباحثين معاصرين. فأما مقدمة "الرد على الكندي الفيلسوف" فلم يجر فيها إلا قليلاً من التعديلات لاعتقاده أولاً إن هذا الكتاب ليس لابن حزم على وجه اليقين، وثانياً لاعتقاده أن ما وضع تحت هذا العنوان يمثل عدة كتب لا كتاباً واحداً وحسب


[ Read | Download ]

كشف الستر عن حكم الصلاة بعد الوتر
إبن حجر العسقلاني




[ Read | Download ]

مسند عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه
جمع: أبو العباس أحمد بن محمد بن عيسى بن الأزهر البِرْتي البغدادي




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية حفص عن عاصم، وبالهامش: رواية الدوري عن أبي عمرو البصري




[ Read | Download ]

القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم
وبالهامش قراءة ابن عامر الشامي




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية حفص عن عاصم ، وبالهامش: رواية قالون




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية حفص عن عاصم، وبالهامش: قراءة الإمام خلف العاشر من طريق الدرة




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية حفص عن عاصم، وبالهامش: قراءة أبي جعفر من طريق الدرة




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية الليث بن خالد
وبالهامش: ما خالفه فيه الدوري عن الكسائي




[ Read | Download ]

القرآن الكريم
برواية هشام بن عمار
وبالهامش: ما خالفه فيه ابن ذكوان عن ابن عامر الشامي




[ Read | Download ]

مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج
شمس الدين الخطيب الشربيني


كتاب فقه على المذهب الشافعي ، شرح به المؤلف كتاب "منهاج الطالبين " للنووي ( 676هـ ) ، فوضح معانيه ، و أفصح عن مفهومه ومنطوقه ، وأبرز مكنونه ، وأظهر سرائره ، وهو شرح وسط ، خال من الحشو والتطويل ، حاو للدليل والتعليل ، مبين المعول عليه من كلام الشافعي والأصحاب والمتأخرين ، تبعا لما يذكره النووي من القول الراجح ، والمرجوح ، ليكون الكتاب عمدة للمفتي والطالب وغيرهما .
وكان الشربيني الخطيب يخرج الأحاديث من كتب السنة ، ويوشح الأحكام بالفروع الكثيرة ، والفوائد النافعة ، والأدعية المأثورة ، وينقل عن شيوخه ، وعن شراح المنهاج ، وينسب الأقوال إلى أصحابها .
فالكتاب نافع ومفيد ، ومتوسط الحجم ، ومدعوم بالأدلة بدون مقارنة مع بقية المذاهب

[ Read | Download ]

شرح كتاب الشهاب في الحكم و المواعظ و الآداب
عبد القادر بن بدران الدومي الحنبلي


إن لله رجالاً اصطفاهم وقيَّضهم لخدمة هذا الدين العظيم، فجعلهم ربانيين مخلصين، حملوا الأمانة باليمين، وذادوا عن كتاب الله، وسنة رسوله ومصطفاه، ونفَوا عنهما تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين، وإفساد الزائفين الزائغين.
وبما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوتي جوامع الكلم، كان كلامه مشتملاً على أنواع المعارف والعلوم، جامعاً من الأحكام ما دقَّ منها وما جلَّ، فكان لأولئك الأئمة مشارب شتى في مصنفاتهم الحديثية.
ومن أبرز الكتب التي عنيت عناية خاصة بجمع جوامع الكلم، كتاب ((الشهاب))، حيث جمع فيه مجموعة كبيرة من جوامع الكلم، ثم جاء العلامة ابن بدران فقام بشرحها، وختم الكتاب بشرح مجموعة من الألفاظ التي اصطلح عليها العلماء في هذا الفن

[ Read | Download ]

رسالة الصاهل والشاحج
أبو العلاء المعري


أبو العلاء المعري هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري (363 -449هـ)، (973 -1057 م) ، شاعر وفيلسوف وأديب عربي سوري، ولد وتوفي في معرة النعمان في الشمال السوري. لقب بـ "رهين المحبسين" بعد أن اعتزل الناس لبعض الوقت رهين المحبسين كتب كثيرا ولم يبق سوى القليل.] وقد نشأ المعري في بيت علم ووجاهة ، وأصيب في الرابعة من عمره بالجدري فكفّ بصره ، وكان نحيف الجسم .نبغ في الشعر والتفسير والفلسفة.

عبقرية المعري

درس علوم اللغة والأدب والحديث والتفسير والفقه والشعر على نفر من أهله، وفيهم القضاة والفقهاء والشعراء، وقرأ النحو في حلب على أصحاب ابن خالويه ويدل شعره ونثره على أنه كان عالما بالأديان والمذاهب وفي عقائد الفرق، وكان آية في معرفة التاريخ والأخبار. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة . ويمكن استطراداً اعتبار فلسفة المفكر روبير غانم مرحلة جديدة متطورة من مراحل الفلسفة العربية.
كان على جانب عظيم من الذكاء والفهم وحدة الذهن والحفظ وتوقد الخاطر. وسافر في أواخر سنة 398 هـ، إلى بغداد فزار دور كتبها وقابله علمائها . وعاد إلى معرة النعمان سنة 400 هـ، وشرع في التأليف والتصنيف ملازما بيته وكان كاتبه اسمه علي بن عبد الله بن أبي هاشم .
عاش المعري بعد اعتزاله زاهدا في الدنيا، معرضا عن لذاتها، لا يأكل لحم الحيوان حتى قيل أنه لم ياكل اللحم 45 سنة، ولا ما ينتجه من سمن ولبن أو بيض وعسل، ولا يلبس من الثياب إلا الخشن. ويعتبر المعري من الحكماء والنقاد. وتوفي المعري عن 86 عاما ودفن في منزله بمعرة النعمان. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه

[ Read | Download ]

تكميل المرام شرح شواهد ابن هشام
عبد القادر الفاسي




[ Read | Download ]

الفضة المضية في شرح الشذرة الذهبية
أحمد بن محمد بن أحمد بن زيد العاتكي
شرح لمتن أبي حيان النحوي الشذرة الذهبية في علم العربية




[ Read | Download ]

أصول السرخسي
أبو بكر محمد بن أحمد السرخسي


كتاب في الفقه، بحث فيه المؤلف وهو الإمام السرخسي من علماء المذهب الحنفي، في أصول الفقه وأبواب الأمر كالأمر بعد الحظر، ومقتضى مطلق الأمر وغيرها، وأنواع الإجماع وغيرها من أمور علم أصول الفقه، موردا الكثير من المسائل الفقهية الموضحة لقواعده، وهو من أهم الكتب في بابه نظرا لسعة علم مؤلفه ومكانته بين أهل العلم . حتى إذا أطلق الشيخ في أصول الفقه ذهب إلى السرخسي

[ Read | Download ]

أصول الفقه
محمد أبو زهرة


الإمام ( محمد أبو زهرة) غنى عن التعريف بمكانته العلمية ومواقفه التى لا تنسى ومؤلفاته العلمية المتروكة لنا ننهل منها حتى الآن، وهذا الكتاب هو بعض القطرات العبقة من تراث الشيخ في أصول الفقه. وفيه يقوم الإمام ( أبو زهرة) بالتعريف بهذا العلم الراسخ ويحدثنا عن نشأته وأصوله الشافعية والحنفية. وقد جاء الكتاب في أربعة أبواب مفصلة إلى نقاط كان أولها عن الحكم الشرعي والثاني عن الحاكم والثالث عن المحكوم فيه وأخيرا الرابع عن المحكوم عليه

[ Read | Download ]

شرح الفصيح
جار الله أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري




[ Read | Download ]

شرح الفصيح
ابن هشام اللخمي




[ Read | Download ]

كتاب مشكل الحديث أو تأويل الأخبار المتشابهة
أبو بكر محمد بن الحسن ابن فورك الأصبهاني الأشعري


كتاب هام في بابه، يتحدث فيه مؤلفه ابن فورك عن نوع من أحاديث السنة النبوية الشريفة وهو ما اشتهر من الأحاديث المروية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، مما يوهم ظاهره التشبيه، مما يتسلق به الملحدون، على الطعن في الدين، وخصوا بتقبيح ذلك: الطائفة التي هي الظاهرة بالحق لساناً وبياناً، وقهراً وعلواً وإمكاناً، الطاهرة عقائدها من شوائب الأباطيل وشوائب البدع والأهواء الفاسدة، وهي المعروفة بأنها أصحاب الحديث

[ Read | Download ]

دلائل النبوة
أبو نعيم الأصبهاني


ألف أبو نعيم هذا الكتاب بعد أن سأله بعض المهتمين جمع ما تعرف من الأحاديث في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم والدلائل عليها وما حض الله تعالى محمداً به دون خلق الله. وهكذا استجاب الإمام الحافظ أبو نعيم لرغبة طلابه فعمد إلى جمع طرف الحديث ورواياته، ثم حررها ثم صنفها، وقسم كتابه هذا -دلائل النبوة-إلى خمسة وثلاثين فصلاً، تحدث في جملة منها على ما يدل على نبوته قبل البعثة، من بشارات الجن والكهان والكتب السماوية، وحادثة الفيل وغير ذلك، كما تكلم في جملة من هذه الفصول عن صفاته وما خصه الله به، ومعجزاته.
وتكلم في فصول أخرى عن موقفه مع المسافرين، والهجرة، وتعد فصلاً خاصاً قارن فيه بين ما آتاه الله للأنبياء السابقين من الفضائل والإكرام، وما أتاه الله لمحمد صلى الله عليه وسلم. أما سبب تقسيم الكتاب إلى فصول فقد قال أبو نعيم وجعلنا ذلك فصولاً ليسهل على المتحفظ أنواعه وأقسامه، فيكون أجمع لفهمه، واقرب من ذهنه، وابعد من تحمل الكلفة في طلبه.
وهكذا فقد حرص الإمام الحافظ أن يسير على طلابه أمر العلم ويمهد لهم طريقة. وبالعودة إلى طريقة أبا نعيم في تقسيم كتابه نجد أنه عمد إلى أتابع أسلوب المحدثين في تصنيفه له، فهو يأتي بالحديث كخبر حادثة الفيل، وأخبار الكهان ببعثته الشريفة-بإسناده دون أن ينبه على صحة هذا السند أو ضعفه، تاركاً ذلك إلى القارئ، وقد يكون في بعض هذه الأسانيد من اتهم بالكذب أو الوضع، كما أنها قد تكون صحيحة كل الصحة، كما أنه يأتي بالأحاديث بإسناده الخاص لا ينقل ذلك عن أحد من المحدثين الذين سبقوه، ولا يقلدهم، ولكنه قد يلتقي معهم في بعض هذه الطرق، وقد ينفرد هو بطريق لا يوجد عند غيره من المحدثين.
ويحاول المصنف أبو نعيم أن يجمع طرق الحديث ورواياته، فيسوق الحديث من عشرة طرق أو أكثر أو اقل، حسبما يصله منها، ونظراً لما يتمتع به هذا الكتاب من قيمة عملية فقد بذل كل من الدكتور "محمد رواس قلعجي" و"عبد البرعباس" وسعهما لإخراجه بشكل مقبول علمياً وفنياُ، ومحققاً وضبطاً نصوصه عن طريق المقابلة بالأصول، وبما أنه ليس لديهم اصل مخطوط أو مطبوع خال من الأخطاء يرجعا إليه فقد اعتمداً في المقابلة على كتب الحديث التي ذكر فيها الحديث مشيرين دائماً إلى المصدر الذي اعتمداه.
وتسهيلاً على الباحث وتوخياً لحسن الاستفادة من هذا الكتاب على الوجه الأكمل فقد وضعا له عدة فهارس هي: فهرس للموضوعات، فهرس لأوائل الأحاديث، فهرس لسماء الرجال الذين وردت لهم قصة في هذا الكتاب فهرس لأسماء الصحابة الذين روى لهم في هذا الكتاب فهرس لأسماء الأماكن

[ Read | Download ]

مناهل العرفان في علوم القرآن
محمد عبد العظيم الزرقاني

كتاب في علوم القرآن ، طبق ما قرره مجلس الأزهر الأعلى في دراسة تخصص الكليات الأزهرية .
حاول المؤلف بين حاجة الأزهريين إلى البحث والتحليل ، وبين رغبات القراء في تقريب الأسلوب وتعبيد السبل ، ويعرض الشبهات التي أطلقها أعداء القرآن ويعالجها ، ويجتزىء في كل مبحث ببعض أمثلة من القرآن الكريم ، دون أن يحاول محاولة السلف من استيعاب كل فرد لكل نوع وحعل نقاط المنهج المقرر عناوين بارزة بين المباحث التي يقوم عليها هذا الكتاب.
قال الشيخ خالد السبت حفظه الله ...
وكتاب "مناهل العرفان" من أهم وأشمل ما كتب في هذا الفن؛ فإن مؤلفه وإن لم يستوعب جميع أنواع هذا العلم فقد أحاط بالضروري منها في أسلوب رفيع، وترتيب بديع مع إضافات مهمة، لكن علم البشر لا يسلم من النقص وقد أخذ على المؤلف تقريره لمذهب الأشاعرة في عامة المواضيع الَّتي لها علاقة بالاعتقاد، تأثره بالتصوف في بعض عباراتهم، وإثارته الشبه محاولاً الرد عليها. والكتاب يحتاج إلى توثيق ونسبة كثير من نقوله إلى مصادرها الأصلية، وتحرير وإعادة صياغة كثير من التعريفات الَّتي يوردها المؤلف ....
وقال الشيخ أبي مجاهد العبيدي حفظه الله
وكتاب مناهل العرفان من الكتب القيمة في الجملة ؛ وهو يأتي في المرحلة الثالثة بلا شك لأنه كتاب فيه دقة وعمق في جوانب كثيرة .



[ Read | Download ]

Authors

Languages

File Types